رونالدو ما يزال تحت رحمة الإصابة (الفرنسية-أرشيف)

بعد مرور أسبوعين تقريبا على انطلاق الدوري الإيطالي لكرة القدم مازالت جماهير فريقي ميلان وجاره إنتر ميلان لا تدري متى ستتمكن من رؤية المهاجمين البرازيليين رونالدو وأدريانو.

ومازال الغموض يكتنف مسألة الإصابة العضلية التي لحقت برونالدو هذا الصيف, فقد سجل رونالدو الذي سيكمل عامه الـ31 في 22 من الشهر الحالي هدفا لميلان وصنع هدفين آخرين في المباراة الودية التي لعبها الفريق أمام ليكو في 29 يوليو/تموز الماضي.

ولكن بعد يومين فقط من المباراة تردد أن اللاعب شعر بآلام في فخذه الأيسر مما أجبره على إيقاف تدريباته الصيفية لمدة أسبوعين.

يذكر أن رونالدو غاب عن مباراة ميلان الأولى بالموسم الجديد من الدوري الإيطالي في 26 أغسطس/آب الماضي وبعد خمسة أيام أخرى غاب رونالدو عن مباراة كأس السوبر الأوروبية التي فاز فيها بطل أوروبا على إشبيلية الإسباني 3-1.

من ناحية أخرى لا توجد أي إصابات بمواطن رونالدو بفريق إنتر ميلان أدريانو الذي نال لقب "الإمبراطور" بعد انضمامه إلى إنتر بقليل قادما من فلامنجو البرازيلي في 2001.

ولكن في موسمه السابق مع بطل إيطاليا اهتز بقوة عرش أدريانو حيث وجد المهاجم القوي نفسه يعاني من مشاكل نفسية, وقد اعترف أدريانو هذا الصيف بإدمانه الخمر.

وبدا إنتر قريبا من إعارة أدريانو كما سبق وفعل النادي عامي 2001 و2002 عندما لعب مع فيورنتينا وبارما, ولكن المهاجم البرازيلي رفض الرحيل من ميلانو ووعد بتغيير سلوكه وبذل الجهد من أجل استعادة مستواه السابق الذي سمح له في موسم 2004-2005 بتسجيل 28 هدفا.

المصدر : وكالات