فراس معلا يحتفل بإنجازه (الجزيرة)
 
نجح السوري فراس معلا في التغلب على الأمواج ليحقق إنجازا غير مسبوق في ميادين السباحة الطويلة عندما سبح من قبرص إلى مدينة اللاذقية السورية.
 
وقد سبح معلا البالغ من العمر 36 عاما لمدة 42 ساعة متواصلة بدأت في السادسة من مساء الخميس كي يقطع المسافة البالغة 110 كيلومترات مؤكدا إصراره على إنجاز المهمة التي فشل فيها الأسبوع الماضي عندما أوقف محاولته الأولى بعد السباحة لمسافة 42 كلم وذلك بسبب ارتفاع الأمواج وشدة التيارات البحرية.
  
وسبق للسباح السوري أن توج بعدة ألقاب عربية في السباحة القصيرة، ثم تحول إلى ميادين السباحة الطويلة وأحرز عدة  ألقاب عالمية، ثم اعتزل قبل خمس سنوات وتحول للعمل الإداري حيث تقلد عدة مناصب كان آخرها انتخابه نائبا لرئيس الاتحاد الرياضي العام.
 
وكان معلا أشار في مؤتمر صحفي عقده الشهر الماضي إلى أنه لم ينقطع عن التدريب منذ اعتزاله، مؤكدا أنه يسعى إلى تسجيل اسمه في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بوصفه أول سباح يصل بين القارتين الأوروبية والآسيوية.
 
واعتبر السوري أن مغامرته "تدخل في إطار التحدي مع النفس وإثبات قدرة الرياضيين على تحقيق الكثير عندما تتوفر لديهم قوة الإرادة".

المصدر : الفرنسية