صورة أرشيفية لكولين ماكراي خلال رالي مونت كارلو عام 2003 (الفرنسية)

أكدت الشرطة البريطانية اليوم الأحد أن كولين ماكراي بطل العالم السابق في سباقات الرالي قد لقي مصرعه في حادث تحطم طائرة مروحية قرب مقر إقامته في أسكتلندا، ما أدى أيضا إلى مصرع ابنه وشخصين آخرين.

وأكدت الشرطة أن ماكراي (39 عاما) كان يقود الطائرة بنفسه، علما بأنه يمتلك رخصة رسمية للعمل طيارا واعتاد على استخدام المروحية التي يملكها في كثير من تنقلاته.
 
وكان ماكراي أصبح أول بريطاني يفوز ببطولة العالم للراليات عام 1995 وحصل في العام التالي على وسام قائد الإمبراطورية البريطانية، كما حل ثانيا في بطولة العالم  أعوام 1996 و1997 و2001.
 
وتوقف المتسابق الراحل عن المشاركة في بطولة العالم ابتداء من العام 2004،  ثم عاد إلى المنافسات في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي ليحل محل الفرنسي سيباستيان لوب سائق سيتروين في رالي تركيا بسبب إصابة الأخير.
 
وأحرز السائق البريطاني، الذي يتميز بقيادته الاستعراضية، 25 سباقا في مسيرته الاحترافية، غير أنه لم يتوج باللقب العالمي إلا مرة واحدة عام 1995 على  متن فورد، علما بأنه خاض غمار فئات أخرى من سباقات السرعة بعد ابتعاده عن الراليات كسباق "لومان" مع فيراري، ورالي دكار الدولي مع نيسان.

المصدر : وكالات