فرناندو ألونسو (خلف) لم يكن ينتظر منافسة قوية من زميله لويس هاميلتون (الفرنسية-أرشيف)

أقر السائق البريطاني لويس هاميلتون متصدر بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، بأنه لا يتوقع نهاية لصراعه مع زميله في فريق مكلارين مرسيدس الإسباني فرناندو ألونسو لأن تنافسهما في أعلى مستوياته.
 
وقال هاميلتون إن الصراع القائم مع زميله ألونسو بطل العالم في العامين الماضيين، سيؤثر سلبا على معنويات الفريق، لكنه أكد أنه لم يتفاجأ بما يحصل حاليا، مضيفا "عندما تملك سائقين متنافسين في فريق واحد، والاثنان يسعيان للفوز فهذا الواقع يضع الفريق تحت الضغط".
 
وكان آخر فصول الصدام بين الزميلين الأحد الماضي خلال جائزة المجر الكبرى، عندما عرقل ألونسو زميله في نهاية التجارب حارما إياه من خوض اللفة الأخيرة واختطاف المركز الأول على خط الانطلاق.
 
عقوبات
وكانت عواقب ذلك قاسية على ألونسو الذي غرم بالتراجع خمسة مراكز عن خط الانطلاق، ما سمح لهاميلتون بتحقيق فوزه الثالث لهذا الموسم وتوسيع الفارق مع بطل العالم إلى 7 نقاط.
 
كما عوقبت مكلارين مرسيدس أيضا بسبب "إهمالها" وحرمت من الحصول على النقاط الـ15 التي حصل عليها سائقاها بعدما احتل ألونسو المركز الرابع.
 
وشدد هاميلتون على أنه لن يدع صراعه مع ألونسو يفقده تركيزه على مهمة الظفر باللقب العالمي وخلافة الإسباني "رغم جميع المشاكل".
 
وأفادت تقارير صحفية أن الصراع القائم بين السائقين قد يدفع ألونسو إلى الرحيل عن الفريق مع نهاية الموسم، والتعاقد مع فريقه الأصلي رينو.
 
رأي هاكينن
في ذات السياق، اعتبر الفنلندي ميكا هاكينن بطل العالم للمسابقة عامي 1998 و1999، أنه يصعب على ألونسو تقبل منافسة هاميلتون، وأن ذلك الأمر هو الذي دفعه للتفكير بالرحيل إلى فريق آخر في نهاية الموسم الحالي.
 
وأشار هاكينن إلى أن المسؤولية لا تقع أبدا على الحظيرة البريطانية-الألمانية التي تعتمد مبدأ المساواة في ما يختص بحظوظ السائقين خلال السباقات، إنما على ألونسو الذي لم يكن ينتظر أن يأتيه الخطر أو المنافسة الموجودة من قبل زميل له.
 
وذكر الفنلندي الذي اشتهر ببرودة أعصابه خلال مسيرته في فورمولا واحد أنه "يفترض على أي مشارك في المنافسات أن يتحلى بالروح الرياضية وأن يكون صادقا حتى يتمكن من حصد النجاح".

المصدر : الفرنسية