لاعب الريال فان نيستلروي يحاول التوغل من بين لاعبي أتلتيكو (الفرنسية)

استهل ريال مدريد مشواره للدفاع عن لقبه بهزيمة جاره القوي أتلتيكو مدريد
2-1 في
افتتاح المرحلة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم.

بدأ أتلتيكو المباراة بطريقة رائعة وتقدم بهدف بعد أقل من دقيقة من بداية المباراة عبر مهاجمه الأرجنتيني سيرجيو أغويرو، الذي أفلت من الرقابة لدى تنفيذ ركلة ركنية وسدد الكرة برأسه في المرمى.

وأدرك الريال التعادل في الدقيقة 14 بهدف لقائده راؤول غونزاليس عندما تلقى تمريرة عرضية متقنة من الظهير الأيمن سيرجيو راموس، ليضع الكرة في شباك الحارس الأرجنتيني ليو فرانكو.

وتعددت الفرص من الجانبين خصوصا من قبل ريال مدريد عبر الركلات الحرة والمتابعات، إحداها من رأسية المدافع الدولي سيرجيو راموس إثر ركلة ركنية فارتدت الكرة من القائم، وثانيها لغوتي بصاروخ من ركلة حرة فارتدت من العارضة في الدقيقة 67.

وحسم الدولي الهولندي ويسلي شنايدر -المنتقل من أياكس أمستردام مقابل 35 مليون يورو- نتيجة اللقاء لمصلحة ريال مدريد في الدقيقة 79 بتسجيله هدف الفوز.

فوز إشبيلية 

مهاجم إشبيلية فريديريك كانوتيه يحتفل بعد تسجيله هدفا في مرمى خيتافي (رويترز)
وفي مباراة أخرى ضمن المرحلة ذاتها، حقق إشبيلية بطل مسابقة كأس الاتحاد الأوروبي في الموسمين الماضيين فوزا كبيرا على ضيفه خيتافي 4-1.

وتقدم الضيف بهدف مبكر عن طريق بابلو هرنانديز في الدقيقة الثانية قبل أن تنقص صفوفه إلى تسعة لاعبين بطرد فرانشيسكو سوزا لنيله الإنذار الثاني في الدقيقة 22، ودافيد كورتيس بالبطاقة الحمراء في الدقيقة 43.

واستغل إشبيلية هذا النقص في الشوط الثاني وسجل أهدافه الأربعة بواسطة خيسوس نافاس والبرازيلي لويس فابيانو والمالي فريديريك كانوتيه والروسي الكسندر كيرجاكوف في الدقائق 46 و67 و70 و82 على التوالي.

وأسقط مورسيا العائد بعد غياب، ضيفه سرقسطة عندما تغلب عليه بهدفين لألفارو ميخيا في الدقيقة 18 وفرناندو بايانو في الدقيقة 63، مقابل هدف للبرازيلي ريكاردو أوليفيرا في الدقيقة 30.

وخسر الضيف جهود لاعبه فرانشيسكو ماتوزالم في الدقيقة 73 دون أن يستغل صاحب الأرض هذا النقص لمضاعفة غلته.

وتختتم المرحلة اليوم الأحد بإقامة 7 مباريات، أبرزها لقاء برشلونة الساعي لاستعادة اللقب وراسينغ سانتاندر.

المصدر : وكالات