دعا الاتحاد الدولي لألعاب القوى اليوم في جمعيته العمومية بأوساكا الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات إلى تشديد العقوبات على مستعمليها، بما في ذلك فرض إيقاف لمدة أربعة أعوام لمن يرتكب مخالفة خطيرة لأول مرة.
 
وأعطت الجمعية العمومية الصلاحية لمجلس الاتحاد الدولي لألعاب القوى للتشبث بهذه العقوبة، مذكرا بأن توصية مماثلة تم التصويت عليها عام 2005 على هامش بطولة العالم في هلسنكي.
 
وتعاقب الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات كل من يرتكب مخالفة خطيرة للوائح العقاقير لأول مرة بالإيقاف لمدة عامين.
 
وقال مؤتمر الاتحاد الدولي لألعاب القوى في بيان "نظل على قناعتنا بأن العقوبات المشددة تشكل عاملا أساسيا هاما في فعالية حملة مكافحة المنشطات عامة وفي مجال ألعاب القوى خاصة".
 
وكان رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السنغالي لامين دياك أعلن أمس مباشرة بعد إعادة انتخابه رئيسا لولاية ثالثة وأخيرة أن الموقف الصارم لاتحاده قد يدخله في نزاع مع الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات.
 
وقال في هذا السياق "الرياضيون نفسهم طلبوا منا فرض عقوبات صارمة وشديدة بحق المخالفين.. نحن اتخذنا مسؤولية المخاطرة بفرض هذه العقوبة والدخول في نزاع مع الوكالة الدولية".

المصدر : وكالات