كريستيانو رونالدو ألقى باللائمة على استفزازات اللاعبين (الفرنسية-أرشيف)
قال البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب خط وسط مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم اليوم إن عقوبة إيقافه عن اللعب ثلاث مباريات "ظالمة".
 
وكان رونالدو قد طرد قبل نهاية مباراة لفريقه الأربعاء الماضي، بعدما ضرب برأسه مضيفه لاعب بورتسماوث في وجهه مما عرضه لهذه العقوبة لإدانته بالسلوك العنيف.
 
وجاء الاعتراض على العقوبة رغم اعتراف مدربه السير أليكس فيرغسون بعد المباراة بأن طرد رونالدو كان مبررا في هذا الموقف تحديدا رغم إشارته إلى أنه تم استفزازه من قبل اللاعب الآخر، مطالبا الحكام بحماية اللاعبين الموهوبين.
 
وفي تصريح لصحيفة ديلي ميرور البريطانية قال رونالدو "أشعر بالإحباط لأن إيقافي لمدة ثلاث مباريات ليس من العدل في شيء.. أحاول دائما أن أقاوم الاستفزازات التي توجه لي.. ولكن لكل شيء حدا".
 
وأضاف نجم المنتخب البرتغالي "هذا الحد تم تجاوزه في بورتسماوث.. كان أمرا سخيفا وحسب".
 
وغاب رونالدو (22 عاما) بالفعل عن مباراة مانشستر يونايتد السابقة التي خسرها من جاره مانشستر سيتي صفر-1 أمس الأول الأحد.
 
وسيغيب اللاعب كذلك عن مباراتي الفريق المقبلتين بالدوري الإنجليزي الممتاز أمام فريقي توتنهام وساندرلاند على الترتيب.

المصدر : الألمانية