مباراة ثأرية بين الاتحاد الليبي والجيش المغربي بأبطال أفريقيا
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/8/2 الساعة 18:18 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/19 هـ

مباراة ثأرية بين الاتحاد الليبي والجيش المغربي بأبطال أفريقيا

الكامروني ألنسي كامارا (وسط) في صراع على الكرة خلال مباراة فريقه الاتحاد الليبي
مع الساحلي التونسي بالجولة الثانية (الفرنسية-أرشيف)
 
يلتقي نادي الاتحاد الليبي مع الجيش الملكي المغربي في مباراة قوية وحاسمة للفريقين مساء الغد، وذلك ضمن منافسات الجولة الرابعة للمجموعة الثانية من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم.
 
ويطمح أصحاب الأرض للثأر من الضيوف الذين هزموهم بصعوبة 1-صفر في الوقت بدل الضائع ذهابا قبل أسبوعين في الرباط، وبالتالي تعزيز حظوظهم في التأهل إلى دور الأربعة.
 
ويأمل الجيش الملكي من جهته في مواصلة صحوته وتجديد فوزه على الفريق الليبي للارتقاء إلى المركز الثاني وإنعاش آماله في بلوغ دور الأربعة.
 
مواجهة مثيرة
وفي المجموعة ذاتها يلتقي شبيبة القبائل الجزائري مع النجم الساحلي التونسي غدا أيضا في مواجهة مثيرة في تيزي وزو.
 
ويسعى شبيبة القبائل إلى استغلال عاملي الأرض والجمهور للثأر من النجم الساحلي الذي كان هزمه قبل أسبوعين 2-صفر في سوسة، وإنعاش آماله في المنافسة على إحدى  بطاقتي المجموعة إلى الدور نصف النهائي.
 
ويحتل شبيبة القبائل المركز الأخير في المجموعة برصيد 3 نقاط مقابل 7 للنجم الساحلي المتصدر.
 
واستعد شبيبة القبائل بقيادة مدربه كمال مواسة جيدا للمباراة، رغم أنه سيحرم من خدمات لاعبين أساسيين أبرزهم ربيع مفتاح وبن فورين بسبب الإيقاف.
 
في المقابل، يأمل النجم الساحلي استغلال معنويات لاعبيه المرتفعة لتحقيق الفوز والتأهل إلى دور الأربعة.
المصدر : الفرنسية