أعلنت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب العربية الحادية عشرة التي تستضيفها مصر في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، أن 21 دولة أكدت مشاركتها في الدورة.
 
وأضافت اللجنة أن عدد المشاركين سيزيد عن سبعة آلاف مشارك لتكون الدورة من أكبر الدورات العربية من حيث عدد المشاركين.
 
وقال مدير الدورة حسني غندر إن ثلاث دول فقط اعتذرت عن عدم المشاركة في كرة القدم فيما تشارك في باقي الألعاب.
 
وأضاف غندر "اعتذرت عن كرة القدم كل من سوريا والعراق والإمارات" مشيرا إلى أن اللجنة المنظمة للبطولة أبدت قناعتها بمبررات الاعتذار، كما أن "اعتذارها لم يفقد منافسة كرة القدم الإثارة لأنها تضم منتخبات كبرى مثل السعودية وتونس والجزائر ومصر والسودان وآخرين".
 
وقال المسؤول "ستكون بعثة الجزائر الأكبر بعد مصر حيث تضم 851 رياضيا وإداريا ومدربا، بينما تضم بعثة الأردن 442 فردا والسعودية 516 وتونس 433 والعراق 514 وقطر 586 والكويت 384".
 
وأضاف أن "بعثة فلسطين ستضم 142 فردا والإمارات 255 ولبنان 288 واليمن 169 وسلطنة عمان 86 وموريتانيا وجزر القمر 15 فردا لكل منهما وجيبوتي والصومال عشرة أفراد لكل منهما، بينما تشارك مصر بعدد يبلغ 865 لاعبا ولاعبة وإداريا ومدربا".
 
في الانتظار
ومازالت اللجنة المنظمة في انتظار تأكيد الأعداد التي ستشارك بها بعض الدول العربية الأخرى ومنها ليبيا والسودان وسوريا والمغرب وهي التي سبق أن أكدت المشاركة ولم تحدد أعدادها بعد. ومنحت اللجنة المنظمة جميع الدول مهلة لتحديد أعدادها حتى منتصف سبتمبر/أيلول المقبل.
 
يذكر أن مصر تستضيف دورة الألعاب العربية في محافظات عدة هي القاهرة والجيزة والإسماعيلية وبورسعيد والإسكندرية وشمال سيناء وأسيوط وأسوان.
 
وتقام دورة الألعاب العربية الحادية عشرة في الفترة من 11 إلى 25نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

المصدر : رويترز