أحرز الأهلي المصري أمس لقب كأس السوبر لكرة القدم للمرة السابعة وبهذا يفتتح الموسم الجديد بفوزه على الإسماعيلي وصيف بطل الكأس، للمرة الرابعة في تاريخه.
 
وفاز الأهلي بطل الثنائي (الدوري والكأس) بركلات الترجيح 4-2 بعد نهاية الوقت الأصلي 1-1 في المباراة التي دارت على ملعب القاهرة الدولي بحضور نحو 40 ألف متفرج.
 
واللقب هو الثاني بعد المئة في جميع المسابقات وفي تاريخ الأهلي الذي جمع  الثلاثية للمرة الثالثة على التوالي.
 
وقدم الفريقان عرضا متوسطا على الصعيد الفني، ومتكافئا حافلا بالندية مع ندرة الفرص المباشرة والجدية على المرميين.
 
وافتتح الإسماعيلي التسجيل من متابعة رأسية إثر ركلة حرة (34) عن طريق محمد حمص، وحصل الأهلي على ركلة جزاء بعد 10 دقائق نفذها بنجاح قائد الفريق شادي محمد على يسار الحارس.
 
وفي الشوط الثاني، تحسن الأداء فنيا من الجانبين وسنحت لكل منهما أكثر من فرصة مناسبة للتسجيل، غير أن أي فريق لم ينجح في هز الشباك حتى صافرة النهاية.
 
وفي تنفيذ ركلات الترجيح، نجح لاعبو الأهلي في تسجيل 4 منها بعدما نجح الحارس صبحي في صد ركلة بركات، فيما أخفق عبد الله السعيد وأحمد سمير فرج في أول ركلتين للإسماعيلي.

المصدر : الفرنسية