فرحة عراقية كبيرة بتحقيق الكأس الآسيوي لأول مرة في تاريخ البلاد (الفرنسية)

حصد المنتخب العراقي بطولة كأس آسيا الرابعة عشرة بهدف نظيف مقابل لا شيء للمنتخب السعودي ليتوج بذلك بطلا للأمم الآسيوية للمرة الأولى في تاريخه.
 
وسجل هدف الفوز في هذه المباراة قائد المنتخب يونس محمود الملقب بالسفاح بضربة رأسية وذلك في الدقيقة 71 من الشوط الثاني من البطولة المقامة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.
 
وتألق في هذه المباراة لاعبو المنتخب العراقي وأبرزهم المهاجم يونس محمود الذي رفع رصيده لأربعة أهداف ليتساوى بذلك مع السعودي ياسر القحطاني، فضلا عن هوار ملا محمد ونشأت أكرم.
 
واتسمت المباراة بحماس من الفريقين مع سيطرة عراقية على فترات طويلة من شوطي المباراة، غير أن ذلك لم يمكن الفريق العراقي من اختراق الدفاع الأخضر وهز شباكه.
 
وكان لقاء الشوط الأول انتهى بالتعادل السلبي مع بعض فرص قليلة ضائعة من لاعبي الفريقين.
 
سيطرة مقابل خشونة

ومنح حكم المباراة في هذه المباراة الحاسمة ستة إنذارات صفراء كان للسعودية منها اثنان بينما نال الأربعة الباقية اللاعبون العراقيون.
 
وكان العراق تأهل لنهائي كأس آسيا عقب فوزه على كوريا الجنوبية، أما المنتخب السعودي فجاء تأهله عقب فوزه على اليابان.
 
وقاد المنتخب العراقي في هذه البطولة المدرب البرازيلي جورفان فييرا خلفا للمدرب الوطني أكرم سلمان الذي أقيل عقب الإخفاق في كأس الخليج الـ18 مطلع العام الجاري.

وشارك العراق في النهائيات الآسيوية خمس مرات وكان أفضل إنجاز له وصوله لنصف النهائي عام 1976 في إيران.

المصدر : الجزيرة