المواجهة اليابانية الكورية ينتظر أن تكون قوية (الجزيرة-الفرنسية)
 
يتنافس منتخبا اليابان وكوريا الجنوبية غدا في مدينة بالامبانغ الإندونيسية على المركز الثالث لكأس أمم آسيا الـ14 لكرة القدم الذي يؤهل صاحبه مباشرة للدورة المقبلة المقررة في 2011.
 
وكانت اليابان فقدت لقبها بخسارتها أمام السعودية 2-3 في نصف النهائي، في حين سقطت جارتها كوريا الجنوبية أمام العراق 3-4 بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.
 
وكان الاتحاد الآسيوي أعلن أن الثلاثة الأوائل في البطولة الحالية سيتأهلون مباشرة للدورة المقبلة دون خوض التصفيات، فضلا عن منتخب الدولة المضيفة، وبطل دورة كأس التحدي الآسيوية.
 
وكان هدف المنتخبين الكوري الجنوبي والياباني إحراز اللقب وليس مباراة تحديد المركز الثالث، لكن ذلك لن يقلل من أهمية لقائهما خاصة من الناحية الفنية كونهما يعتمدان أسلوبا مشابها إلى حد كبير.
 
هداف البطولة
ويسعى المهاجم الياباني ناوهيرو تاكاهارا لنيل لقب هداف البطولة حيث يتصدر الترتيب برصيد أربعة اهداف بالتساوي مع السعودي ياسر القحطاني.
 
وستكون المواجهة مثيرة بين صانعي الألعاب شونسوكي ناكامورا في المنتخب الياباني، ولي تشون سوو في الكوري، خاصة أن أداءهما يتشابه إلى حد بعيد.
 
وأشاد مدرب اليابان البوسني إيفيكا أوسيم "بما قدمه لاعبوه في البطولة رغم فقدانهم اللقب". في المقابل اعتبر الهولندي بيم فيربيك مدرب كوريا الجنوبية أن "لاعبيه بحاجة إلى مزيد من الخبرة لأن معظهم من العناصر الشابة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية