لاعبو المنتخب العراقي يحتفلون بتأهلهم التاريخي لنهائي أمم آسيا (رويترز)

قال رئيس اللجنة الأولمبية العراقية بالوكالة بشار مصطفى إن اللجنة قررت تكريم لاعبي المنتخب العراقي لكرة القدم بمكافآت مالية لتأهلهم لنهائي كأس أمم آسيا 2007.
 
وقال مصطفى إن "الجهود المميزة التي بذلها لاعبو المنتخب والجهاز الفني تستحق أن تلقى تكريما ماليا مميزا تثمينا لها".
 
وأضاف مصطفى أن "النجاح الذي تحقق يعود للعطاء الجماعي للاعبين والاتحاد العراقي لكرة القدم"، مشيرا إلى أن "اللجنة رصدت مكافآت مالية أخرى أكبر للاعبين بعد المباراة النهائية".
 
وكان المنتخب العراقي بلغ للمرة الأولى في تاريخه المباراة النهائية للبطولة الآسيوية بتغلبه على نظيره الكوري الجنوبي 4-3 بركلات الترجيح في الدور نصف النهائي في العاصمة الماليزية كوالالمبور.
 
وقال مصطفى "قدم منتخبنا صورة مثالية للعطاء الوطني من أجل مصلحة بلده، وهذا يدعونا إلى الاهتمام المتزايد بهذه النخبة الكروية".
 
ويلتقي العراق في النهائي الأحد المقبل مع السعودية التي فازت على اليابان حاملة اللقب في الدورتين الأخيرتين 3-2 أيضا في الدور قبل النهائي في هانوي.
 
مصير فييرا
مستقبل جورفان فييرا مع منتخب العراق
 لم يحسم بعد (الفرنسية-أرشيف)
من جهة أخرى قال ناجح حمود رئيس بعثة المنتخب العراقي لكرة القدم بنهائيات كأس آسيا 2007 إن الحديث عن بقاء المدرب البرازيلي جورفان فييرا في مهمته سيناقش بعد الانتهاء من البطولة.
 
وقال حمود "أعتقد أن فييرا حقق نجاحا واضحا مع منتخبنا مثلما كشفت عملية بلوغنا المباراة النهائية للبطولة، وفي المقابل منحه منتخبنا نجاحا وقدمه مدربا متمكنا".
 
وأضاف حمود "بعد الانتهاء من البطولة سيكون هناك حديث هادئ عن مهمة فييرا". وقال "سيكون أمامنا متسع من الوقت لحسم مسالة استمرار مهمة المدرب فييرا، ونأمل أن تتاح أمامنا إمكانات وأوجه للدعم من الجهات المعنية للاستمرار معه".
 
يذكر أن الاتحاد العراقي تعاقد مع فييرا نهاية مايو/ أيار الماضي لقيادة منتخبه لمدة 60 يوما تنتهي في 30 يوليو/ تموز الجاري أي بعد انتهاء منافسات أمم آسيا 2007 مباشرة.

المصدر : الفرنسية