مدرب العراق مستاء من سوء التنظيم بأمم آسيا
آخر تحديث: 2007/7/24 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/7/24 الساعة 15:12 (مكة المكرمة) الموافق 1428/7/10 هـ

مدرب العراق مستاء من سوء التنظيم بأمم آسيا

جورفان فييرا اعتبر أن ما حصل أثر على استعدادات فريقه لمواجهة كوريا الجنوبية 
(الفرنسية-أرشيف)

انتقد البرازيلي جورفان فييرا مدرب منتخب العراق بشدة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لأن فريقه -حسب قوله- اضطر للانتظار ست ساعات لكي يتمكن من الحصول على الغرف في فندق إقامته في كوالالمبور.
 
وقال فييرا في مؤتمر صحفي اليوم "من المفترض أن تكون هذه البطولة على مستوى عال. وأخطاء لوجستية كالتي واجهتنا يجب ألا تحصل فيها".
 
وواجه المنتخب العراقي –عند وصوله إلى كوالالمبور أمس- مشكلة في وسائل النقل حيث اضطر للمغادرة على دفعتين، ليتبين فيما بعد أن الغرف في الفندق المخصص له لم تكن محجوزة لكامل أفراد المنتخب.
 
وأضاف فييرا "إنه أمر سيئ. فكأس آسيا تأتي في المرتبة الثانية بعد بطولات كبيرة ككأس العالم وكوبا أميركا. إنه منتخب كرة قدم سيخوض مباراة في الدور نصف النهائي وليس في مهمة سياحية".
 
وترك منتخب العراق مقر إقامته في بانكوك -حيث خاض مبارياته الأربع منذ انطلاق كأس أمم آسيا- متوجها إلى كوالالمبور لمقابلة كوريا الجنوبية التي خاضت الدور الأول في جاكرتا قبل انتقالها إلى العاصمة الماليزية لمواجهة إيران في ربع النهائي.
 
واعتبر المدرب البرازيلي أن ما حصل أثر على استعدادات فريقه لمواجهة كوريا الجنوبية غدا بقوله "الأمر صعب جدا بالنسبة لنا أكثر من الكوريين. فقد غادرنا بانكوك في السابعة من صباح أمس ووصلنا إلى كوالالمبور في الخامسة بعد الظهر ثم انتظرنا أربع ساعات في باحة الفندق بانتظار الحصول على غرفنا".
 
بانتظار الغرف
وتابع "لاعبو منتخب إيران كانوا ما يزالون في غرفهم بينما خرجوا من دائرة المنافسة. الأولوية يجب أن تكون للمنتخبات المتأهلة".
 
وأوضح فييرا في هذا الصدد أيضا "بعد انتظارنا لأربع ساعات حصلنا على ثمان غرف فقط لـ31 شخصا، وكان علينا انتظار ساعتين إضافيتين للحصول على باقي الغرف".
 
ومضى المدرب البرازيلي قائلا "تمكنا في النهاية من تبديل ملابسنا والتوجه إلى التدريب في الساعة التاسعة مساء، ولم نعد إلا في الثانية عشرة ونصف بعد منتصف الليل".
 
وحمل فييرا الاتحاد الآسيوي المسؤولية، معتبرا أن البعثة العراقية كانت تلقت تأكيدات من أن الغرف في كوالالمبور جاهزة لاستقبال اللاعبين.
المصدر : الجزيرة + الفرنسية