لاعبو الأرجنتين حولوا الهزيمة لفوز واستحقوا لقب البطولة (الفرنسية)

أحرزت الأرجنتين كأس العالم لكرة القدم للشباب تحت عشرين عاما بعد فوزها بهدفين مقابل هدف واحد على جمهورية التشيك في المباراة التي جرت بينهما بمدينة تورنتو الكندية.

انتهى الشوط الأول بتعادل سلبي دون أن يقدم الفريقان العرض المنتظر، وفي الشوط الثاني بادر التشيك بالتسجيل في الدقيقة الستين من المباراة بتسديدة من مارتن فنين.

ولم يهنأ التشيكيون طويلا بالهدف حيث عادل سيرغيو أغوريو النتيجة بعده بدقيقتين إثر تمريرة بينية من صانع الألعاب إيفر بانيغا ليحافظ أغوريو على صدارة هدافي البطولة برصيد ستة أهداف.

وفيما بدا أن المباراة تتجه لوقت إضافي قام الأرجنتيني ماورو زاراتي بمجهود فردي وتوغل من ناحية اليسار وخدع الحارس التشيكي راديك بيتر بتسديدة قوية من على حافة منطقة الجزاء محرزا الهدف لبلاده.

وبذلك تكون الأرجنتين قد أحرزت اللقب خمس مرات في المرات السبع الأخيرة للبطولة التي كانت هذه نسختها السادسة عشرة.

سيرغيو أغوريو(يمين) مرشح من مدربه للانضمام للمنتخب الأول (رويترز)
تصريحات
وعقب المباراة أكد مدرب الأرجنتين هوغو توكالي أن الثقة التي كان يتمتع بها لاعبوه كانت كافية للعودة مرة أخرى للمباراة رغم تأخرهم بهدف، وقال في مؤتمر صحفي إنهم بذلوا مجهودا شاقا وإنه كان واثقا بقدرتهم على الفوز بالبطولة.

وقد أشاد توكالي بلاعبيه سيرغيو أغوريو وماكسيميانو موراليز متنبئا لهما بمستقبل باهر في اللعبة وأعرب عن ثقته في انضمامهما للمنتخب الأول.

على الجانب الآخر اعتبر مدرب التشيك ميروسلاف سوكوب أن لاعبيه لم يخيبوا ظن جماهيرهم وقدموا مباراة ممتعة معربا عن سعادته بأدائهم خاصة في الشوط الأول. وقال إن لاعبي الأرجنتين تفوقوا في الشوط الثاني وأظهروا الأداء الذي جعل بلادهم تحرز هذا اللقب مرات عدة.

وأشار المدرب إلى أن الوصول للمباراة النهائية هو أفضل ما حققته كرة القدم التشيكية منذ استقلال جمهورية التشيك عام 1993.

وقد أحرزت تشيلي المركز الثالث للبطولة بفوزها على النمسا 1-صفر، وسجل هانس مارتينيز هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 45.

المصدر : وكالات