ألونسو يحمل كأس لقبه الثالث لهذا العام (الفرنسية)

شدد سائق ماكلارين مرسيدس الإسباني فرناندو ألونسو بطل العالم في العامين الأخيرين الخناق على زميله في الفريق البريطاني لويس هاميلتون بفوزه بالمركز الأول في سباق جائزة أوروبا الكبرى، المرحلة العاشرة من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد، اليوم الأحد على حلبة نوربورغرينغ.

وقطع ألونسو مسافة السباق البالغة 308.863 كيلو مترات (60 لفة) بزمن 2.06.26 ساعة أي بمعدل سرعة وسطي 146.567 كلم/ساعة، ليتقدم على البرازيلي فيليبي ماسا بفارق 8.155 ثوان وعلى الأسترالي مارك ويبر بفارق 1.05.674 دقيقة وعلى النمساوي ألكسندر فورتس بفارق 1.05.937 دقيقة.

وقدم ألونسو سباقا رائعا رغم أنه فقد المركز الثاني في الانطلاق لكنه أخرج كل ما في جعبته في اللفات الأخيرة ونجح في انتزاع الصدارة من ماسا الذي كان في طريقه إلى التتويج.

وحرم ألونسو فيراري من إحراز المركز الأول للمرة الثالثة على التوالي بعدما توج الفنلندي كيمي رايكونن بالسباقين الأخيرين على حلبتي مانيي كور الفرنسية وسيلفرستون البريطانية على التوالي.

هاميلتون لحظة خروجه من مضمار السباق واصطدامه بالحاجز الرملي (الفرنسية)
على الجانب الآخر, عانى هاميلتون -الذي انطلق من المركز العاشر بعد الحادث الخطير الذي تعرض له أمس السبت في التجارب الرسمية- الأمرين في سباق اليوم حيث خرج عن الحلبة في اللفة الثانية بسبب الأمطار الغزيرة التي تهاطلت مباشرة بعد انطلاق السباق. واحتاج إلى رافعة لإخراج سيارته من الحاجز الرملي الذي وقع فيه.

وانطلق هاميلتون عند استئناف السباق من المركز الأخير مع اعتباره متخلفا بلفة عن صاحب الصدارة، ونجح في إنهائه في المركز التاسع.

أما ماسا فصعد إلى المركز الثالث برصيد 59 نقطة مستغلا انسحاب زميله في الفريق الفنلندي كيمي رايكونن الذي كان أكبر الخاسرين في سباق اليوم وذلك بسبب نفاد الوقود.

المصدر : وكالات