واين روني (يمين) في قفزة هوائية لاقتناص الكرة مع جونغ جو غوك (الفرنسية)

حقق مانشستر يونايتد بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم فوزا كبيرا على مضيفه سول الكوري الجنوبي بأربعة أهداف مقابل لا شيء اليوم بمباراة ودية هي الثانية للفريق بجولته الحالية الآسيوية.
 
وحسم الفريق الإنجليزي نتيجة المباراة بالدقائق العشرين الأولى بتسجيله ثلاثة أهداف كان وراءها المتألق رونالدو الذي افتتح التسجيل بالدقيقة الخامسة بعد لعبة مشتركة مع روني.
 
وصنع رونالدو الهدفين الثاني والثالث لإيغلز وروني من تمريرتين حاسمتين، فنجح الأول بمجهود فردي في خداع الحارس بيونغ جي (18) فيما تمكن الثاني من إضافة الهدف الثالث بتسديدة قوية عجز الحارس عن التصدي لها (20).
 
إخفاق الكوريين
رونالدو (يمين) في صراع على الكرة
 مع كي سونغ يوانغ (الفرنسية)
وأخفق أصحاب الأرض في تهديد مرمى الهولندي فان دير سار حارس الشياطين الحمر خلال الشوط الأول، لكنه زاد من سرعته مع انطلاق الشوط الثاني وكاد يسجل عن طريق كواك تاي هوي من ركلة كرة لكن الكرة مرت بجوار القائم.
 
وعاد يونايتد للتسجيل بالدقيقة 60 بعد أن مر البديل رايان غيغز ليصل إلى منطقة جزاء الكوريين، ويمرر الكرة لإيفرا الذي لم يجد صعوبة في إسكانها الشباك (59).
 
يُذكر أن مانشستر سيلعب مباراته الودية المقبلة بالصين أمام شينغن يوم 23 الجاري ثم أمام غوانغتشو بعد ذلك بأربعة أيام. وكان بطل إنجلترا بدأ جولته الآسيوية بالتعادل 2-2 أمام أوراوا ريدز بطل الدوري الياباني الثلاثاء الماضي.

المصدر : وكالات