غالينوي يناشد فريقه الاستعداد جيدا للمباراة القادمة أمام ماليزيا (الفرنسية)

أعرب مدرب منتخب إيران أمير غالينوي عن قلقه من تفاوت مستوى فريقه بين شوط وآخر، كما حصل في المباراتين الأولين ضد أوزبكستان والصين ضمن منافسات المجموعة الثالثة من بطولة آسيا 2007 لكرة القدم.

وكان المنتخب الإيراني قدما شوطا أول غير مقبول أمام أوزبكستان تخلف فيه صفر-2 قبل أن يستعيد توازنه في الشوط الثاني، ويسجل هدفين ليخرج فائزا.

وتكرر السيناريو ذاته أمام الصين عندما تخلف بهدفين في الدقائق الـ33 الأولى، ثم نجح في إدراك التعادل 2-2 ليخرج بنقطة ثمينة وضعته على مشارف الدور ربع النهائي قبل مباراته السهلة أمام ماليزيا في الجولة الثالثة بعد غد الأربعاء.

وقال غالينوي الذي تابع مباراة الصين من المدرجات لوقفه مباراة بعد طرده أمام أوزبكستان "قدمنا مستوى كبيرا في الشوط الثاني ضد الصين، لكنني قلق من تفاوت المستوى ويجب أن نتدارك الأمر ونحاول إيجاد الحلول لهذه المعضلة".

ورفض المدرب إلقاء اللوم على الحارس حسن روضباريان قائلا إنه كان قريبا جدا من إبعاد الكرة التي جاء منها الهدف الأول لكنه رأى الكرة متأخرا "وبالتالي لا نحمله مسؤولية الهدف". علما بأن الحارس الصيني دخل مرماه هدف مماثل أيضا.

المصدر : وكالات