البرازيلي فييرا يتوسط لاعبي فريقه لدى احتفالهم بالصعود إلى ربع نهائي البطولة (الفرنسية)

تمنى مدرب منتخب العراق البرازيلي جورفان فييرا لو أنه كان حاليا في بغداد ليشاطر الشعب العراقي بأسره فرحة بلوغ الدور ربع النهائي من كأس أمم آسيا لكرة القدم, بعد تعادله الاثنين مع منتخب عمان في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى.

ونجح المنتخب العراقي بفضل تعادله من تصدر المجموعة الأولى والأهم من ذلك تحاشي مواجهة المنتخب الياباني حامل اللقب في الدور التالي، حيث سيلتقي فيتنام المغمورة خصوصا عندما تلعب خارج أرضها.

وكشف فييرا أن الأمر قد هان عنده فيما يتعلق بهوية المنتخب الذي سيواجهه في ربع النهائي طالما أنه ضمن البقاء في بانكوك.

وأشار إلى أن المنتخب الفيتنامي قوي جدا ويمتاز لاعبوه بالسرعة، لكن الأمر سيكون مختلفا في بانكوك منه في هانوي حيث يحظى بمؤازرة قوية كما شاهدنا في مبارياته في الدور الأول.

يذكر أن العراق سيواجه فيتنام في بانكوك السبت المقبل وسيكون مرشحا لبلوغ الدور نصف النهائي للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 1976 عندما اكتفى بالمركز الثالث.

المصدر : وكالات