ميلان ماتشالا اعتبر المنتخب الكوري الجنوبي ذا خبرة وقوة كبيرة (الفرنسية)
 
أعلن مدرب منتخب البحرين لكرة القدم أن المباراة الثانية لفريقه في كأس أمم آسيا الرابعة عشرة لكرة القدم تمثل الفرصة الأخيرة له ضد منتخب كوريا الجنوبية الذي وصفه بأنه قوي جدا.

وأوضح التشيكي ميلان ماتشالا في مؤتمر صحفي اليوم أن "منتخب كوريا الجنوبية قوي ويضم لاعبين صغارا في السن فضلا عن أصحاب الخبرة وخصوصا المحترفين في الأندية الأوروبية".

وأضاف "سنحاول تصحيح الأخطاء التي وقعنا فيها بالمباراة الأولى لأن مواجهة كوريا الجنوبية تشكل الفرصة الأخيرة لنا ويجب أن نحرز فيها نقطة على الأقل مع أننا نأمل في الفوز طبعا".

وأشار ماتشالا للصعوبة التي ستواجه لاعبيه ضد الكوريين قائلا "لقد شرحت للاعبين أننا خلقنا أربع أو خمس فرص أمام إندونيسيا، ويمكن ألا نحصل على هذا العدد أمام كوريا الجنوبية لأنها تلعب بشكل مختلف".
 
وقال أيضا "لقد تابعت مباراة كوريا مع السعودية وكونت فكرة عن طبيعة أدائها، لكنها تحت إشراف مدرب كبير قد يعتمد أسلوبا مختلفا ضدنا".

واعتبر ماتشالا أن "هناك مشكلة جدية تتعلق بالنقص في المعلومات عن المنتخبات الآسيوية القوية لأنها تغير العديد من لاعبيها كل فترة، كما أن عدد المباريات الودية معها قليل".

تعديلات في التشكيلة
وألمح مدرب البحرين إلى بعض التعديلات في التشكيلة التي ستخوض مباراة الغد قائلا "لقد غاب لاعبان عن مباراتنا الأولى ضد إندونيسيا لحصول كل منهما على إنذارين في التصفيات وهما محمد حسين وحسين مكي.. أعتقد أنهما سيشاركان غدا".
 
كما أوضح أن اللاعب عبد الله عمر "يعاني من إصابة لكنه يتماثل للشفاء ونأمل بمشاركته غدا".

وتحدث ماتشالا أيضا عن لقاء إندونيسيا قائلا "لقد خسرنا المباراة الأولى التي كانت مهمة بالنسبة لنا ولن نملك أي أعذار، خسرنا لأن منتخبنا لم يقدم مباراة جيدة وأهدر العديد من الفرص بينما نجحت إندونيسيا في التسجيل من فرصتين".

وأضاف المدرب التشيكي "بالطبع أعمل على رفع معنويات اللاعبين قبل المواجهة القوية مع كوريا الجنوبية" مذكرا بقيادته الكويت وعُمان إلى الفوز على كوريا الجنوبية عامي 1996 و2003 على التوالي.

من جهته قال لاعب الوسط راشد الدوسري "حاولنا الاستعداد جيدا للمباراة مع وضع الخسارة الأولى خلفنا، آملين أن نحقق نتيجة جيدة غدا لنستمر في البطولة".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية