سالم سديري نقل مباشرة إلى المستشفى بعد إصابته (الفرنسية)

تعرض لاعب الوثب الطويل الفرنسي سالم سديري لإصابة وصفت بغير الخطيرة عندما أصابه رمح طائش بلقاء روما أحد لقاءات الدوري الذهبي لألعاب القوى (غولدن ليغ).
 
وكان ذلك المتسابق أصيب عندما انحرف الرمح الذي قذفه رامي الرمح الفنلندي تيرو بيتكاماكي عن مساره.
 
وأوضح المسؤولون عن التنظيم أن سديري أصيب بجرح سطحي لا يتعدى عمقه الثلاثة سنتيمترات، وأنه لم يصب بأي جروح داخلية.
 
ولم يتذكر سديري الحادث -حسب المسؤولين- بسبب صدمة أصيب بها لحظة وقوع الحادث قبل نقله على وجه السرعة إلى المستشفى حيث أثبتت فحوصات أجريت له نجاته من الحادث، وأن الجرح كان صغيرا.
 
وأكد بيتكاماكي الحائز على فضية رمي الرمح في البطولة الأوروبية أنه شعر "بمرارة شديدة" بسبب هذا الحادث".
 
وقال الرامي الفنلندي "كل ما أتمناه هو أن يكون المصاب بخير.. آمل ألا تتجاوز إصابته الجرح السطحي.. لقد ملت إلى حد ما ناحية اليسار مما جعل الرمح يذهب إلى منطقة الوثب".



 
أما الإيطالي أندرو هوي الذي فاز لاحقا بذهبية الوثب العالي فقد أعرب عن فزعه قائلا "كان من المحتمل أن أصاب أنا بالرمح.. كان يمكن أن يصيب رأسي.. الجميع ارتجفوا خوفا".

المصدر : وكالات