ديفد تريزيغيه: تربطني بيوفنتوس علاقة متينة جدا (الفرنسية-أرشيف)

قال المهاجم الدولي الفرنسي ديفد تريزيغيه إنه واثق من قدرة فريقه يوفنتوس الإيطالي العائد مجددا لدوري الدرجة الأولى على الفوز بلقب الدوري المحلي الموسم المقبل.

وأنزل الفريق الموسم الماضي إلى مصاف أندية الدرجة الثانية عقوبة على تورطه بفضيحة تلاعب بالنتائج.
 
وقال تريزيغيه (29 عاما) الذي مدد عقده حتى 30 يونيو/ حزيران 2011، إن ابتعاد فريق "السيدة العجوز" عن منافسات أندية النخبة الموسم الماضي لن يؤثر على حظوظه في المنافسة على اللقب.
 
وأضاف "نملك فريقا منافسا وتصميمنا كبير على إحراز اللقب.. إنتر ميلان (البطل) وميلان يتقدمان علينا لكن يمكننا تقليص الهوة التي تفصلنا عنهما بفضل عزمنا الكبير.. لقب الدوري ممكن لنا".
  
وكان تريزيغيه قريبا جدا من ترك يوفنتوس بعد نهاية الموسم الماضي بسبب علاقته المتوترة بمجلس إدارته، إلا أنه توصل إلى حل لهذه المشكلة ووقع على عقد جديد يبقيه مع فريقه ثلاثة مواسم إضافية.

علاقة متينة
وأكد تريزيغيه أنه لم يكن في نيته ترك يوفنتوس الذي يلعب في صفوفه منذ موسم 2000-2001 قادما إليه من موناكو، وذلك بعد أيام معدودة على تسجيله الهدف الذهبي الذي منح بلاده لقب كأس الأمم الأوروبية على حساب إيطاليا (2-1).

وأضاف تريزيغيه "لطالما أردت البقاء في يوفنتوس لأنه تربطني به علاقة متينة جدا".

وبدأ يوفنتوس -الذي جرد من لقب الدوري لموسمي 2004-2005 و2005-2006 بسبب هذه الفضيحة- تعزيز صفوفه استعدادا للموسم المقبل.
 
وقد تعاقد الفريق مع الدولي البرتغالي تياغو من ليون الفرنسي والمهاجم الدولي فينشينزو ياكوينتا من أودينيزي، كما مدد عقد لاعب وسطه التشيكي بافيل ندفيد وجناحه الدولي ماورو كامورانيزي.

المصدر : الفرنسية