رئيس بوليفيا إيفو موراليس (يمين) يتسلم قميص منتخب إكوادور من وزير الرياضة الإكوادوري راؤول كاريون (الفرنسية)

يواصل الرئيس البوليفي إيفو موراليس الإلقاء بثقله في مواجهة قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بمنع إقامة المباريات الدولية على ملاعب شديدة الارتفاع حيث سيشارك في مباراة ودية منتصف الشهر الجاري في أسونسيون عاصمة باراغواي التي تستضيف في نفس اليوم اجتماع اتحاد كرة القدم بأميركا الجنوبية (كونميبول) لمناقشة قرار الفيفا.
 
وأعلن وزير شؤون الرئاسة البوليفي خوان رامون كينتانا أن الرئيس تلقى دعوة رسمية للمشاركة في هذه المباراة من وزير الرياضة في باراغواي فديريكو فروتوس.
 
ووصف كينتانا قرار الفيفا بأنه ظالم لملايين من المواطنين في دول أميركا الجنوبية حيث توجد العديد من الملاعب على ارتفاع يتجاوز 2500 متر وهو الحد الأقصى الذي يريد الفيفا فرضه للموافقة على إقامة مباريات دولية على مثل هذه الملاعب متذرعا بأسباب طبية.
 
وعبرت باراغواي عن تضامنها مع بوليفيا التي تعد في مقدمة المتضررين حيث توجد عاصمتها لاباز وأغلب مدنها الكبرى على ارتفاع يتجاوز الحد الذي قرره الفيفا.

وينتظر أن يشارك في اجتماع الكونميبول المرتقب شخصيات رياضية ورسمية من بوليفيا وكولومبيا وإكوادور وبيرو وهي الدول الأكثر تأثرا بقرار الفيفا.

المصدر : الألمانية