روسي يحمل كأس سباق إسبانيا للدراجات النارية
(الفرنسية-أرشيف)

يسعى بطل العالم السابق الإيطالي فالنتينو روسي دراج ياماها إلى تأكيد تفوقه على حلبة موجيلو التي تستضيف الأحد المقبل جائزة إيطاليا الكبرى، المرحلة السادسة من بطولة العالم للدراجات النارية، ليستعيد شيئا من توازنه بعد بداية متأرجحة جعلته يتخلف بفارق 21 نقطة عن الأسترالي كايسي ستونر دراج دوكاتي.

ولطالما أبدع روسي على أرضه وبين جماهيره حيث حقق الفوز في خمسة أعوام على التوالي في فئة الجائزة الكبرى، إضافة إلى فوزين في فئتي 125 و250 سنتيمترا مكعبا.

ويعتبر روسي المفضل لدى الجماهير الإيطالية، إلا أنه قد يتقاسم شغف "التيفوزي" على الحلبة التوسكانية مع خصمه ستونر، خاصة أن الأخير يحقق موسما رائعا للفريق الإيطالي دوكاتي، إذ حقق الأسترالي الشاب الفوز في ثلاث من أصل المراحل الخمس التي أقيمت حتى الآن.

ولن يكون حماس وتشجيع المحليين منحصرا في روسي وستونر فقط، إذ سيكون للإيطاليين ماركو ميلاندري دراج هوندا الذي حل ثانيا في المرحلة السابقة الممطرة على حلبة لومان الفرنسية. وللوريس كابيروسي دراج دوكاتي حصة هامة من المشجعين أيضا، إلا أن التركيز الأكبر سيكون على منازلة روسي وستونر.

أمال روسي
ويأمل روسي في التخلص من مشاكل إطارات ميشلان ليواصل سيطرته المطلقة في موجيلو ويتفوق على البطل البريطاني الراحل مايك هايلوود الدراج الوحيد الذي فاز بسباق بلاده خلال خمس مناسبات في الستينيات.

علما أن مايك لقي حتفه عام 1981 في بلاده أيضا لكن في حادث سير وليس على الحلبات، حيث توج باللقب العالمي في مختلف الفئات في تسع مناسبات من 1961 حتى 1967.

المصدر : وكالات