إسبانيول استغل النقص العددي لدى فيردر بريمن (الفرنسية)

للمرة الرابعة يشهد نهائي كأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مواجهة إسبانية مائة بالمائة, فقد تأهل فريقا إشبيلية وإسبانيول إلى المباراة النهائية من المسابقة إثر فوز الأول على ضيفه ومواطنه أوساسونا 2-صفر، والثاني على مضيفه فيردر بريمن 2-1 في إياب نصف النهائي.

وكان إشبيلية حامل اللقب خسر ذهابا صفر-1، فيما فاز إسبانيول 3-صفر.

في المباراة الأولى على ملعب بيزخوان في إشبيلية وأمام 45 ألف متفرج، قلب إشبيلية الطاولة على أوساسونا وبلغ النهائي للموسم الثاني على التوالي في محاولة للاحتفاظ باللقب عندما هزمه بهدفين نظيفين سجلهما البرازيليان كيلمنتي لويس  فابيانو (37) وديرني ريناتو (53).

وجدد إشبيلية بالتالي فوزه على أوساسونا وبالنتيجة ذاتها على الملعب نفسه بعد أن كان تغلب عليه في ذهاب الدوري المحلي في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي المباراة الثانية على ملعب فيزرشتاديون في بريمن وأمام 37 ألف متفرج، تعرض فيردر بريمن بعد أن تقدم بهدف مبكر للبرتغالي هوغو الميدا (4) لضربة موجعة بطرد مهاجمه ميروسلاف كلوزه هداف مونديال 2006 بالبطاقة الصفراء الثانية بالدقيقة 19 مما سهل مهمة الضيوف الذين سيطروا على المجريات خصوصا بالشوط الثاني مستفيدين من النقص العددي وانعدام الخطورة الهجومية للمضيف.

وأدرك إسبانيول التعادل عبر فيران كورو (50) ثم الفوز عن طريق خيسوس لاكروز (61).

يُذكر أن النهائي المرتقب بين إشبيلية وإسبانيول هو الرابع بين فريقين إسبانيين والعاشر بين فريقين من جنسية واحدة، وسيلتقي الفريقان الأندلسي والكاتالوني في المباراة النهائية يوم 16 مايو/أيار الحالي في غلاسكو عاصمة الكرة الأسكتلندية.

المصدر : الفرنسية