المنتخب السويسري يبذل كل ما بوسعه استعدادا لمنافسات الكأس الأوروبية (الفرنسية)

تجرى الاستعدادت في سويسرا والنمسا وفقا للخطة الموضوعة لاستضافة بطولة كأس أمم أوروبا في الفترة من السابع وحتى التاسع والعشرين من يونيو/حزيران عام 2008.

وفي الوقت الذي تسير فيه الناحية التنظيمية على ما يرام يواجه منتخبا الكرة في البلدين مشاكل بالجملة، أهمها تراجع الثقة والآمال في تحقيق أي نتائج ملموسة في البطولة التي تقام على أراضيهما ووسط جماهيرهما المتحمسة.

وترجع أسباب ذلك إلى النتائج الهزيلة في مباريات الاستعداد أو كأس العالم السابقة، الأمر الذي جعل المدير الفني للنمسا جوزيف هيكرزبرجر يضع الوصول إلى دور الثمانية في البطولة كهدف طموح، مما أثار السخرية بين أوساط الخبراء والجمهور.

وتعاني الكرة في النمسا في الوقت الحالي من ندرة المواهب بسبب تأخرها في تشجيع الناشئين بالإضافة إلى مشاركة أعداد كبيرة من اللاعبين الأجانب في مباريات الدوري لدرجة يلاحظ معها وجود لاعبين دوليين مخضرمين على مقاعد البدلاء بالإضافة إلى الفضائح المالية في الدوري النمساوي.

لهذه الأسباب تزداد الشكوك حول قدرة النمسا على الظهور بقوة في البطولة المقبلة وسط محاولات من المدير الفني لتعويض الفارق الكبير بينه وبين الفرق الأخرى من خلال بذل المزيد من الجهد والعرق والظهور على الأقل كأحد أفضل الفرق بدنيا.

المصدر : الألمانية