السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا يتوسط المنصة (الجزيرة نت)

 
أكد السويسري جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) عدم وجود أي مشكلات عالقة يمكن أن تعوق استضافة جنوب أفريقيا لنهائيات كأس العالم 2010، وذلك باتفاق أعضاء اللجنة التنفيذية التي اجتمعت تمهيدا للمؤتمر السنوي الـ57 الذي يقام من 30 إلى 31 مايو/أيار الجاري بمقر الفيفا بمدينة زيورخ السويسرية.

وقال بلاتر إن ما بين 6 و7 وزراء من جنوب أفريقيا سيعقدون اجتماعا في مقر الفيفا صباح الأربعاء في هذا الصدد، كما سيتوجه على رأس فريق من الخبراء في الفترة ما بين 16 و18 يونيو/حزيران المقبل إلى جنوب أفريقيا، لتوضيح كل النقاط التي تبدو عالقة إلى اليوم بخصوص تنظيم المونديال.
 
ورفض رئيس الفيفا الحديث مجددا عما وصفها بـ"كوارث" يمكن أن تؤدي إلى نقل النهائيات من جنوب أفريقيا إلى بلد آخر، مؤكدا أنه يدعم بشكل شخصي انعقاد المونديال في قارة أفريقيا وكافح من أجل الوصول إلى هذا الهدف، حسب قوله.
 
"القيصر" سفيرا
من جهة أخرى وافقت اللجنة التنفيذية على أن يتولى الألماني فرانز بكنباور رئاسة لجنة كرة القدم في الفيفا التي تتولى متابعة أحوال اللاعبين والمدربين والحكام وذلك خلفا للإسباني أنجيل ماريا فيلار.
 
وأعرب بلاتر عن سعادته لذلك مؤكدا أن وجود بكنباور إلى جانب الفرنسي ميشال بلاتيني "يشكل دعما كبيرا لعمل الفيفا وأنشطتها المختلفة، بحكم الخبرة الواسعة التي يحملانها من خلال احترافهما لكرة القدم"، مضيفا أن رغبة بكنباور كانت أن يعمل سفيرا للفيفا في الدول النامية والأكثر فقرا لشرح المشروعات التنموية ذات العلاقة بكرة القدم التي تدعمها الفيفا في تلك البلدان والترويج لها. 
 
وأكد بلاتر أن المجموعة المكلفة بتفعيل مشروع "لصالح لعبة كرة القدم" الذي تم الاتفاق عليه في مؤتمر مراكش 2005، قد شكلت 3 لجان عمل متخصصة في مجالات التمويل والتنافس الرياضي والسياسة، ومن المفترض أن تعمل هذه اللجنة على تفعيل آليات العمل والإستراتيجيات الموضوعة لها والتي يجب اعتمادها من مؤتمر الفيفا.
 
وفي إطار رؤية الاتحاد الدولي التي تحمل اسم "كرة قدم من أجل عالم أفضل"، اعتمدت اللجنة التنفيذية مجموعة من الفعاليات الخاصة لدعم هذا المشروع، من بينها "اربح في أفريقيا ومع أفريقيا"، و"كرة القدم للأمل"، كما قررت تكريم رئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا من خلال مباراة يشارك فيها ألمع نجوم الكرة الأفريقية والعالمية، وتقام بمدينة كيب تاون في 18 يوليو/تموز المقبل.
 
حقوق البث
كما اعتمدت اللجنة قرارا يقضي بحظر إقامة المباريات الدولية في مناطق تقع على ارتفاع أكثر من 2500 مترا فوق سطح البحر، وذلك لحماية اللاعبين من احتمالات التعرض لمخاطر صحية، وستتضرر من هذا القرار ملاعب في كل من بوليفيا التي تقع عاصمتها لاباز على ارتفاع 3600 متر فوق سطح البحر، إلى جانب بعض ملاعب البرازيل والأرجنتين وأورغواي.
 
إعلاميا قررت اللجنة التنفيذية منح اتحاد الإذاعات الأفريقية حقوق بث المباريات في الفترة ما بين عامي 2007 و2010 في أفريقيا جنوب الصحراء بدون جنوب أفريقيا، على أن تحتفظ شبكة راديو وتلفزيون العرب بحقوق البث المتفق عليها من قبل في شمال القارة السمراء.

المصدر : الجزيرة