ديفد بيكهام عاد للمشاركة بقوة في صفوف فريقه ريال مدريد الإسباني (الفرنسية)

استعاد النجم الشهير ديفد بيكهام مكانه بتشكيلة منتخب إنجلترا لكرة القدم بعدما قرر المدرب ستيف ماكلارين استدعاءه بعد 288 يوما ابتعد خلالها عن الفريق عقب الإخفاق الإنجليزي في كأس العالم الأخيرة التي استضافتها ألمانيا 2006 وفازت بها إيطاليا.
 
وكان ماكلارين استبعد بيكهام (94 مباراة دولية) من حساباته بعدما تولى تدريب منتخب إنجلترا عقب المونديال خلفا للسويدي زفن غوران إريكسون.
 
وبدا أن قرار المدرب كان في محله حيث تراجع مستوى بيكهام (32 عاما) بشكل واضح وخرج من التشكيلة الأساسية لريال مدريد خاصة بعد تعاقده مع لوس أنجلوس غالاكسي الأميركي مقابل مبلغ قياسي بلغ 250 مليون دولار لمدة خمس سنوات.
 
لكن بيكهام عاد وقدم أداء جيدا مع فريقه الإسباني في الأسابيع الماضية وبدأ المدرب الإيطالي فابيو كابيلو في الاعتماد عليه من جديد، ما ساهم في عودته إلى صفوف منتخب بلاده، علما بأنه لم يشارك مع الفريق منذ خسرت إنجلترا أمام البرتغال بركلات الترجيح في يونيو/حزيران الماضي بربع نهائي المونديال.
 
وبعدما كان تعهد بعدم إشراكه في صفوف ريال مدريد غير كابيلو رأيه تماما وطالب صراحة بضرورة عودة بيكهام إلى صفوف منتخب بلاده، مؤكدا أنه وصل إلى حالة ذهبية وبدنية غير مسبوقة.
 
جدير بالذكر أن إنجلترا ستخوض مباراة ودية مهمة أمام البرازيل على ملعب ويمبلي الجمعة المقبلة، ثم تواجه إستونيا في السادس من الشهر المقبل ضمن التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم أوروبا المقررة عام 2008.

المصدر : وكالات