فيليبو إنزاغي صاحب الهدفين (يسار) يحتفل مع زميله كاكا
الذي صنع له الهدف الثاني (الفرنسية)

حقق ميلان الإيطالي ما أراد وانتزع لقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم للمرة السابعة في تاريخه، بعدما تغلب على منافسه ليفربول الإنجليزي 2-1 في المباراة النهائية التي جرت مساء الأربعاء بالعاصمة اليونانية أثينا، ليثأر من خسارته أمامه في نهائي 2005.
 
وسطر لاعبو ميلان سطور إنجازهم الرائع وسط حضور 63500 متفرج تقدمهم رئيس الاتحاد الأوروبي الفرنسي ميشال بلاتيني ورئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزيف  بلاتر، فضلا عن رئيس وزراء إيطاليا السابق سيلفيو برلسكوني الذي يرأس نادي ميلان.
 
وفرض نجم هجوم ميلان فيليبو إنزاغي نفسه نجما أول للمباراة بعدما سجل هدفي فريقه في الدقيقتين 45 و81، بينما جاء هدف ليفربول الوحيد عبر الهولندي ديرك كويت (88).
 
وكان ميلان فشل في الفوز بالبطولة قبل موسمين بعد نهائي درامي مع ليفربول حيث تقدم الفريق الإيطالي بثلاثية نظيفة في نهاية الشوط الأول، لكن الفريق الإنجليزي أدرك التعادل في خلال ست دقائق بالشوط الثاني ثم حسم المباراة بركلات الترجيح.
 
وشارك في صفوف ميلان مدافعه وقائده باولو مالديني بعدما شفي من إصابة أبعدته  نحو شهر عن الملاعب، فعادل بالتالي الرقم القياسي لأكبر عدد من المشاركات مسجل  باسم نجم ريال مدريد في الخمسينيات والستينيات فرانشيسكو خنتو.
قائد ميلان باولو مالديني يحمل الكأس وعن يمينه رئيس النادي سيلفيو برلسكوني (الأوروبية)
الثعلب إنزاغي

وفضل مدرب ميلان كارلو أنشيلوتي إشراك ثعلب خط الهجوم فيليبو إنزاغي على حساب ألبرتو جيلاردينو وبالفعل لم يخيب ظنه، فيما احتفظ الإسباني رافايل بينيتيز مدرب ليفربول بمهاجمه العملاق بيتر كراوتش على مقاعد البدلاء ثم دفع به بعد فوات الأوان.
 
ورغم تاريخ الفريقين الحافل في هذه المسابقة لم يقدما العرض المتوقع وجاءت مواجهتهما متوسطة المستوى، وبدا الشد العصبي واضحا على اللاعبين الذين ارتكبوا العديد من الأخطاء، لكن براعة إنزاغي وكاكا كانت لها الدور الأكبر في حسم الموقعة لمصلحة الفريق.
 
وسجل إنزاغي الهدف الأول عندما غير اتجاه ركلة حرة سددها زميله أندريا بيرلو، ثم أضاف الثاني بعدما تلقى تمريرة حريرية من كاكا ضرب بها مصيدة التسلل ثم راوغ حارس ليفربول وأسكن الكرة في المرمى الخالي.
 
وهذا اللقب هو السابع لميلان الذي كان يخوض النهائي رقم 11 في تاريخه بعدما توج أعوام 1963 و1969 و1989 و1990 و1994 و2005، واقترب بالتالي من الرقم القياسي المسجل باسم ريال مدريد الإسباني وهو 9 ألقاب، في حين فشل ليفربول الذي كان يخوض النهائي السابع له في إحراز لقبه السادس.
 
وسمح هذا اللقب للكرة الإيطالية أن تعادل الرقم القياسي في عدد الألقاب (11 مرة) في هذه المسابقة والمسجل باسم إسبانيا.

المصدر : وكالات