قائد يوفنتوس أليساندرو ديل بييرو (يسار) مع زميليه دافيد تريزيغيه وجورجيو تشيليني في احتفال ثلاثي بالفوز (الفرنسية)

ضمن يوفنتوس العودة إلى الدرجة الأولى من الدوري الإيطالي لكرة القدم بعد موسم واحد قضاه في الثانية كجزء من العقوبات التي طالته بسبب تورطه في فضيحة رشوة وتلاعب في نتائج المباريات.
 
وجاء ذلك بعدما حقق الفريق العريق فوزا كبيرا على فريق أريتسو 5-1 مساء  السبت ضمن المرحلة التاسعة والثلاثين من دوري الدرجة الثانية الإيطالي.
 
وساهم قائد الفريق أليساندرو دل بييرو بهدفين في هذه الخماسية وكذلك فعل زميله جورجيو تشيليني، فيما أضاف المهاجم الفرنسي دافيد تريزيغيه الهدف الخامس.

وأعرب الفرنسي ديدييه ديشان مدرب يوفنتوس عن سعادته لعودة فريقه إلى الدرجة الأولى، وذلك قبل ثلاث جولات على نهاية المسابقة، فيما أكد دل بييرو أن خاض مع زملائه موسما صعبا وحان وقت الاحتفال بالترقي والتفكير في الموسم المقبل.
 
يذكر أن يوفنتوس -الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز باللقب المحلي (27  مرة)، كما توج بطلا لأوروبا مرتين عامي 1985 و1996- تلقى عقوبة مشددة نهاية الموسم الماضي لدوره في فضيحة التلاعب حيث تم تجريده من بطولة الدوري موسمي 2005 و2006، فضلا عن إنزاله إلى الدرجة الثانية مع خصم 30 نقطة من رصيده تم تخفيفها بعد التماسين إلى 9 نقاط.
 
ورغم هبوطه للدرجة الثانية فقد بقي عدد من نجوم يوفنتوس في صفوفه، يتقدمهم قائده دل بييرو والفرنسي تريزيغيه إضافة إلى الحارس الدولي جيانلويغي بوفون.

المصدر : وكالات