قرر الاتحاد العربي لكرة القدم عقوبات مختلفة بحق ناديي أهلي جدة السعودي ووفاق سطيف الجزائري، على خلفية الأحداث التي رافقت مباراتهما بإياب نصف نهائي دوري أبطال العرب التي انتهت بفوز سطيف المضيف 2-صفر وتأهله للنهائي.
 
وجاءت العقوبات بعد اجتماع عقد بالدار البيضاء برئاسة المغربي سعيد بلخياط وبموجب أحكام اللائحة الانضباطية الخاصة بالبطولات العربية، استنادا لما تضمنه تقرير مراقب وحكم المباراة وتقرير لجنة تقصي الحقائق.
 
وتضمنت القرارات التي أصدرتها لجنة الانضباط إيقاف لاعبي الأهلي، التونسي خالد بدرة والبرازيلي أنطونيو كايو وحرمانهما من اللعب مع فريقهما أو أي فريق آخر يشارك في دوري أبطال العرب ست مباريات مع غرامة مالية قدرها 1500 دولار لكل منهما، فيما أوقف زميلهما أحمد درويش من اللعب مع فريقه أو أي فريق آخر يشارك في هذه المسابقة لمدة عام مع غرامة مالية قدرها 1500 دولار.
  
وشملت العقوبات كذلك إيقاف إداري الأهلي خالد محمد لمدة عام وحرمانه من مرافقة فريقه أو أي فريق آخر يشارك في المسابقة مع غرامة مالية قدرها 1500 دولار.
 
وعلى الجانب الآخر عوقب وفاق سطيف بغرامة مالية قدرها 5000 دولار، وذلك بسبب قيام جمهوره بإلقاء الألعاب النارية على ملعب المباراة بشكل مستمر ما أعاق استمرار اللعب واضطر الحكم لإيقاف المباراة لدقيقتين.



  
كما اعتبر الاتحاد أن هذه الأفعال شكلت خطرا على اللاعبين، فهدد بنقل أول مباراة مقبلة لوفاق سطيف وفي أول بطولة يشارك فيها في بطولات الاتحاد العربي إلى ملعب  يبعد 150 كلم من مدينة سطيف في حال تكرار ذلك مستقبلا.

المصدر : الفرنسية