صامويل إيتو نجم متألق في صفوف برشلونة الإسباني (الفرنسية)

قال النجم الكاميروني صامويل إيتو مهاجم فريق برشلونة الإسباني إنه يفضل عدم اصطحاب أطفاله في المباريات بسبب التصرفات العنصرية في ملاعب كرة القدم.
 
ونقلت صحيفة ماركا الرياضية في عددها الصادر اليوم الأربعاء عن إيتو إنه هذه التصرفات كان لها تأثير شخصي عليه، وأكد ضرورة أن يوحد اللاعبون والمسؤولون ووسائل الإعلام جهودهم حتى لا يشعر أحد بأن الآخرين ينظرون إليه باحتقار بسبب لون البشرة.
 
وأضاف إيتو "في الوقت الحالي لا أفضل ذهاب أطفالي للمباريات لأنه أثناء وجودهم في المدرجات سيسمعون أشياء من الصعب شرحها لطفل ومن الأفضل ألا يتعرضوا لها".
 
وكان الغضب قد استبد بإيتو في الموسم الماضي وهدد بالخروج من الملعب بعد تعرضه لهتافات عنصرية من الجماهير في مباراة الفريق خارج ملعبه أمام ريال سرقسطة وتعرض سرقسطة لغرامة بعد هذا الموقف، كما تعرضت عدة أندية إسبانية بينها أتليتيكو مدريد وملقة وريسينغ سانتندر وخيتافي لعقوبات مالية بسبب تصرفات عنصرية من جماهيرها في العامين الماضيين.
 
من جانبها التزمت الحكومة الإسبانية باتخاذ سياسة متشددة ضد العنصرية في كرة القدم بعد ارتفاع عدد الحوادث العنصرية ضد اللاعبين في المواسم الأخيرة.

المصدر : رويترز