سحبت كولومبيا اليوم الأربعاء عرضها لاستضافة نهائيات كأس العالم 2014 لتصبح البرازيل المرشحة الوحيدة لتنظيم هذا الحدث الرياضي الكبير.

وقال مصدر بالاتحاد الكولومبي لكرة القدم إن الاتحاد أرسل خطابا لنظيره الدولي "فيفا" لإبلاغه بهذا القرار.

وكان الفيفا قد قرر أن تستضيف أميركا الجنوبية النهائيات بعد المقبلة وفقا لنظام التناوب بين القارات الذي تم إقراره ويبدأ باستضافة جنوب أفريقيا للنهائيات المقبلة ممثلة للقارة السمراء.

وتصاعد التوتر بين كولومبيا ورئيس الفيفا سيب بلاتر فوصل إلى توجيه الرئيس الكولومبي ألفارو ريبي الشهر الماضي انتقادات لبلاتر بسبب اعتباره أن عرض كولومبيا يهدف إلى إثارة ضجة دعائية.

وقال ريبي إنه يجب على بلاتر قبل أن يقول ذلك أن يتخلص من كل المافيا التي أفسدت كرة القدم وأن يحترم كولومبيا.

وانطلق الجدل بشأن استضافة مونديال 2014 عند ما تراجع الاتحاد الكولومبي العام الماضي عن موافقته السابقة على دعم البرازيل خلال اجتماع لاتحادات كرة القدم بدول أميركا الجنوبية عقد عام 2003.

وسبق لكولومبيا أن حصلت على حق تنظيم نهائيات كأس العالم 1986 لكنها تراجعت عن استضافة البطولة قبل عامين من انطلاقها بسبب مشاكل مالية واستضافتها المكسيك بدلا منها.

أما البرازيل التي هي أكثر الدول فوزا بكأس العالم فلم تستضف النهائيات إلا مرة واحدة عام 1950، ثم تقدمت بطلب لتنظيم نهائيات 2006 لكنها سحبته قبل يومين من التصويت النهائي الذي انتهى لمصلحة ألمانيا.

المصدر : رويترز