جوزيه مورينيو متميز في التدريب وكذلك في إثارة الجدل من حوله (الفرنسية)

صعّد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشلسي بطل الدوري الإنجليزي لكرة القدم لهجته ضد مالك ناديه، الروسي رامون أبراموفيتش قائلا إنه لا يعبأ إذا قرر الأخير إقالته من منصبه.
 
وفي تصريحات نشرتها صحيفة صن البريطانية اليوم الثلاثاء أكد مورينيو أنه لا يعتزم الاستقالة ملمحا إلى التعويض الذي يمكن أن يحصل عليه في حالة إقالته، قائلا إنه سيصبح مليونيرا وخلال شهرين سيكون قد تعاقد مع ناد جديد.

وجاءت تصريحات مورينيو عقب لقاء أبراموفيتش مع أفرام غرانت مدرب بورتسموث الإنجليزي مما أثار غضب المدرب البرتغالي.
 
وكان أبراموفيتش حاول تعيين غرانت بالجهاز الفني لتشلسي في وقت سابق من هذا الموسم لمساعدة المهاجم الأوكراني أندري شيفتشينكو على استعادة لمسته التهديفية التي فقد كثيرا منها بعدما جاء إلى لندن قادما من ميلان الإيطالي.
 
غير أن مورينيو لم يعجبه هذا الأمر وأصر على أنه وحده لديه الحق في اختيار جهازه الفني وليس أبراموفيتش، مهددا بتقديم استقالته إذا حدث أي تدخل.
 
في الوقت نفسه مازال أبراموفيتش غاضبا من انتقادات مورينيو لمجلس إدارة تشلسي وادعائه أن الملياردير الروسي لم يعد قادرا على شراء اللاعبين، علما بأنه لم يتخذ قرارا بعد بشأن الإبقاء على مورينيو مدربا للفريق خلال الموسم المقبل.
 
وأظهر مورينيو جزءا من شخصيته العنيدة عندما أكد أنه لن يستقيل وأن الطريقة الوحيدة التي ستجعله يترك تشلسي هي أن تتم إقالته، مضيفا أن "الضغط الوحيد الذي يؤثر علي هو الضغط الذي أمارسه على نفسي.. ولكنني لا أقبل الضغوط من الآخرين".

المصدر : الألمانية