لقطة لاشتباكات لاعبي الفريقين في نهائي كأس الأندية الإنجليزية المحترفة (الفرنسية)

فرض الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم غرامة مالية بقيمة 150 ألف يورو على كل من تشلسي وأرسنال جراء الأحداث التي رافقت مباراة الفريقين خلال نهائي مسابقة كأس الأندية المحترفة في 25 فبراير/شباط الذي انتهى بفوز تشلسي 2-1.
 
وكانت الدقائق الأخيرة للمباراة قد شهدت أحداثا مؤسفة انتهت بقرار الحكم هاوارد ويب طرد ثلاثة لاعبين هم النيجيري جون أوبي مايكل من تشلسي، والعاجي كولو توريه، والتوغولي إيمانويل أديبايور من أرسنال.
 
ووصف الاتحاد الإنجليزي هذه الأحداث بأنها غير مقبولة وتضر بصورة كرة القدم، فيما اعتبرت لجنة الانضباط في الاتحاد أن لاعبي أرسنال كانوا أكثر عنفا خلال هذه الأحداث.
 
على صعيد آخر أعلن الاتحاد الإنجليزي أن ملعب ويمبلي الجديد الذي فتح أبوابه مؤخرا أمام الجمهور سيحتضن نهائي كأس إنجلترا المقرر في 19 مايو/أيار المقبل.
 
وكان الملعب قد تم تسليمه من قبل الشركة الأسترالية التي نفذته بعد تأخير لمدة عامين، فيما حصل الاتحاد الإنجليزي على ضمانات من الجهات الأمنية المختصة بقدرة الملعب على استيعاب 90 ألف متفرج.
 
جدير بالذكر أن نهائي كأس إنجلترا سيجمع الفائز في مباراة مانشستر يونايتد مع واتفورد  من جهة، وتشلسي مع بلاكبيرن من جهة أخرى.
 
وأقيم آخر نهائي للكأس على ملعب ويمبلي عام 2000 ثم جرى هدمه وبناء ملعب جديد بـ800 مليون جنيه إسترليني أي نحو 1.57 مليار دولار.

المصدر : وكالات