ماركو ماتيراتزي سقط أرضا بعدما "نطحه" زين الدين زيدان في صدره خلال نهائي مونديال ألمانيا 2006 (الفرنسية)

رفض الفرنسي زين الدين زيدان دعوة للعب إلى جوار المدافع الإيطالي ماركو ماتيراتزي خلال مباراة تذكارية تجرى الثلاثاء بين مانشستر يونايتد الإنجليزي ونجوم أوروبيين، كانت ستشهد أول لقاء بين اللاعبين منذ واقعة  اشتباكهما بنهائي مونديال 2006 لكرة القدم.
 
وعقد المدرب الإيطالي مارشيلو ليبي مؤتمرا صحفيا الاثنين للإعلان عن أسماء منتخب أوروبا الذي يدربه خلال المباراة التي تقام بمناسبة مرور 50 عاما على معاهدة روما التي أدت إلى إعلان تشكيل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يوم 25  مارس/ آذار 1957، وكذلك مرور نفس الفترة على مشاركة مانشستر يونايتد في البطولات الأوروبية.
 
وقال ليبي إن الاتحاد الأوروبي وجه الدعوة لزيدان للمشاركة لكن رده جاء سلبيا في اللحظة الأخيرة، مشيرا إلى أنه سيقود منتخبا يتكون من لاعبين أوروبيين يضاف إليهم الثلاثي البرازيلي رونالدينيو ورونالدو وجونينيو.
 
وكان زيدان -الذي يعد أحد أشهر وأفضل لاعبي العالم بالسنوات الأخيرة- أنهى مشواره في الملاعب بتلقي بطاقة حمراء في المباراة النهائية لكأس العالم الأخيرة التي جرت في ألمانيا صيف العام الماضي وفازت بها إيطاليا على حساب فرنسا بركلات الترجيح.
 
وطرد زيدان بعدما وجه ضربة برأسه إلى صدر ماتيراتزي، علما بأنه كشف لاحقا أنه تصرف بهذا النحو بعدما تفوه اللاعب الإيطالي بإهانات مست عائلة زيدان.
 
يُذكر أن رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، الفرنسي ميشيل بلاتيني، ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروزو وصلا الاثنين إلى العاصمة البلجيكية بروكسل حيث تقام المباراة التي سيذهب ريعها إلى مؤسسة مانشستر يونايتد، وهي مؤسسة  خيرية قدمت العون لأكثر من مليون شخص منذ إنشائها عام 1992.

المصدر : وكالات