صحفي ياباني يتابع خليجي 18 ويشيد بجماهيره
آخر تحديث: 2007/2/5 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/5 الساعة 16:24 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/18 هـ

صحفي ياباني يتابع خليجي 18 ويشيد بجماهيره

 الصحفي الرياضي الياباني تاكاشي موريموتو يحتفل على طريقته الخاصة بفوز الإمارات بكأس الخليج (الجزيرة نت)  
 
من بين ما يقرب من 1500 إعلامي شاركوا في تغطية كأس الخليج الـ18 لكرة القدم بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي، كان الصحفي الياباني تاكاشي موريموتو الأكثر لفتا للأنظار بفضل دأبه في العمل ومعرفته الكبيرة بالكرة الخليجية والآسيوية عموما.
 
ويعمل موريموتو صحفيا في مجلة رياضية أسبوعية تصدر في العاصمة اليابانية طوكيو وسبق له زيارة العديد من الدول العربية في القارة الآسيوية.
 
وردا على سؤال لموفد الجزيرة نت حول السبب في حرصه على متابعة الدورة، قال  موريموتو إن ذلك ينبع من كون جميع الدول المشاركة في الدورة تنتمي مثل اليابان لقارة آسيا وبالتالي يمكن أن تكون منافسة لبلاده سواء في كأس أمم آسيا أو في تصفيات القارة المؤهلة لبطولات العالم أو الدورات الأولمبية.
 
ويؤكد الصحفي الياباني أن هذه ليست زيارته الأولى لدول الخليج حيث سبق له زيارة قطر ثلاث مرات كانت آخرها في ديسمبر/كانون الأول 2004 عندما استضافت كأس الخليج الـ17 وفازت بها على حساب عمان في المباراة النهائية، كما زارها قبل ذلك بشهرين لتغطية لقاء قطر وإيران في تصفيات كأس العالم.
 
أما الزيارة الأولى فكانت في فبراير/شباط من نفس العام واستهدفت الوقوف على تجربة دوري المحترفين القطري الذي كان يشهد آنذاك مشاركة عدد من الأسماء البارزة في كرة القدم، حيث أجرى حوارات مع الفرنسي فرانك لوبوف والإسباني فرناندو هيرو والأرجنتيني كلاوديو كانيغيا والألمانيين ستيفان إيفنبرغ وماريو باسلر. وأشار إلى أنه لم يتمكن آنذاك من مقابلة الأرجنتيني غابرييل باتيستوتا والإسباني غوراديولا بسبب انشغالهما.
موريموتو وعن يمينه النجم القطري مبارك مصطفى (الجزيرة نت)
أداء متميز
وعن خليجي 18 قال إنه اندهش لارتفاع المستوى بشكل عام، قائلا إنه فوجئ بتقدم أداء منتخب اليمن لكنه فوجئ كذلك بالأداء الدفاعي لمنتخب قطر البطل السابق رغم امتلاكه مهاجمين متميزين مثل حسين ياسر وسيباسيتان سوريا وخلفان إبراهيم.
 
ومع إشادته بالبوسني جمال الدين موسوفيتش مدرب قطر إلا أنه أكد أن عليه القيام بعمل كثير لاستعادة سمعة الكرة القطرية وتقديم أداء جيد في كأس آسيا المقبلة.
 
وعن أفضل الفرق في الدورة قال إن السعودية وعمان كانا الأفضل فنيا، لكن المهم في كرة القدم أن تحقق الفوز في المحصلة النهائية، وضرب المثل في هذا الصدد بمنتخب الإمارات قائلا إن فريقها لم يكن الأفضل لكنه استفاد من المساندة الجماهيرية والتكتيك الجيد لمدربه الفرنسي برونو ميتسو إضافة إلى نجمه إسماعيل مطر الذي أثبت قدرته على تغيير نتيجة المباريات أكثر من مرة.
 
نجم النجوم
أما عن أفضل اللاعبين في البطولة وفقا للصحفي الياباني فإن مطر هو الأبرز، ومعه الحارس العماني علي الحبسي والعراقي هوار ملا محمد والعماني فوزي بشير، إضافة إلى المهاجم السعودي مالك معاذ.
 
وبالنسبة لمتابعة اليابانيين لكأس الخليج، قال موريموتو إنهم يكتفون في الأغلب بمعرفة النتائج وهو ما يجعلهم يبنون أحكامهم على هذه النتائج التي قد لا تكون متوافقة مع حقيقة المستوى الفني للفرق المشاركة، مضيفا أن تألق العديد من منتخبات خليجي 18 يعني وضع مزيد من الصعوبات أمام طموحات اليابان للاحتفاظ بلقب أمم آسيا خلال النهائيات التي ستقام منتصف العام الجاري.
 
وفي النهاية أكد الصحفي الياباني إعجابه بالحماس الكبير لجماهير الإمارات، معتبرا أن له الدور الرئيسي في تحقيق الفوز باللقب، ومشيرا إلى أنه كان يحرص دائما على الاستفسار من مجاوريه في المدرجات عن معاني الهتافات الحماسية التي يرددها المتفرجون وتلهب حماس اللاعبين.
المصدر : الجزيرة