البرازيلي فيليبي جورج (وسط) خطف التعادل للسد من الريان في الوقت بدل الضائع (الفرنسية)

 
أفلت السد حامل اللقب من الخسارة أمام الريان وخرج بنقطة التعادل ليحتفظ بانفراده بقمة الدوري القطري لكرة القدم في نهاية دوره الثاني، وتقتصر هزائمه هذا الموسم على واحدة نالها في الدور الأول من فريق أم صلال الوافد الجديد على المسابقة.
 
وباستثناء مرات قليلة لم يجد السد أي صعوبة في تحقيق الفوز تلو الآخر هذا الموسم ليبرز كمرشح فوق العادة للاحتفاظ بلقب البطولة خاصة مع تذبذب أداء المنافسين وتراجع نتائجهم.
 
وفي ظل حضور جماهيري معقول مساء الجمعة بدا أن السد سيلقى خسارته الثانية على يد غريمه اللدود الريان، حيث تأخر بنتيجة 1-3 حتى ما قبل دقائق من النهاية، لكن الفريق نجح في تحقيق المهمة الصعبة وأدرك التعادل كما حرم الريان من متعة الفوز على البطل.
 
والمثير أن التقدم كان مبكرا للسد إثر ضربة رأس لمهاجمه الإكوادوري كارلوس تينيريو (6)، لكن الريان رد بثلاثة أهداف للفرنسي من أصل تونسي صبري العموشي (19 من ركلة جزاء) والبرتغالي جواو توماس (29) ووليد جاسم (60) من كرة غيرت اتجاهها من قدم مدافع السد، العماني خليفة عايل.

لكن الدقائق الأخيرة شهدت تألقا لافتا للنجمين البرازيليين إيمرسون وفيليبي جورج حيث سجلا هدفين (79 و91) ليحققا التعادل لفريقهما الذي رفع رصيده إلى 45 نقطة بنهاية المرحلة الثامنة عشرة من المسابقة التي تقام على ثلاثة أدوار.

العماني عماد الحوسني يقود هجمة لفريق قطر على مرمى العربي (الفرنسية)
العربي يتقدم
وإذا كانت خريطة القمة لم تتغير بل وتبدو إزاحة السد عنها أمرا شبه مستحيل، فقد طال التغيير آخر أطراف المربع الذهبي حيث حل العربي محل الريان في المركز الرابع مستفيدا من فوزه الثمين على نادي قطر بهدفين لهدف.
 
وتقدم قطر بهدف للبحريني محمود جلال (17) لكن إبراهيم الغانم عادل النتيجة للعربي (24) قبل أن يحقق زميله أحمد فارس الفوز في الدقيقة 43 من المباراة التي خاضها العربي تحت قيادة مدربه الجديد، الكرواتي ستريشكو.
 
أما المركزان الثاني والثالث فمازالا في حوزة الغرافة وأم صلال حيث حقق الأول فوزا كبير على الأهلي 4-2 في مباراة شهدت هدفين لكل من العراقي يونس محمود والبحريني علاء حبيل في صفوف الفائز ومشعل عبد الله في صفوف الخاسر ليرفع الغرافة رصيده إلى 33 نقطة، بينما تعادل أم صلال مع الشمال في ختام المرحلة مساء السبت ليرفع رصيده إلى 28 نقطة، متقدما بأربع نقاط على العربي.
 
ويبقى أن المرحلة الثامنة عشرة شهدت عودة الانتصارات إلى فريق الوكرة الذي قدم بداية رائعة هذا الموسم، لكنه فشل في الفوز خلال مبارياته العشر الأخيرة، قبل أن يتغلب على الخور في افتتاح المرحلة الخميس بهدف نظيف للبوسني متروفتش.
 
ويبقى أن أجمل أهداف المرحلة كان لنجم الأهلي مشعل عبد الله في مرمى الغرافة، فيما كانت أسوأ لقطات الأسبوع هي اللكمة التي وجهها مدافع الأهلي أحمد داد إلى وجه مدافع الغرافة حامد شامي والتي نال على إثرها المعتدي بطاقة حمراء حرمت فريقه من جهوده معظم فترات المباراة، فضلا عن توقعات بتلقيه عقوبة مغلظة من اتحاد الكرة القطري.

المصدر : الجزيرة + وكالات