برشلونة يحتوي أزمة إيتو مع رونالدينيو ورايكارد
آخر تحديث: 2007/2/15 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/2/15 الساعة 00:07 (مكة المكرمة) الموافق 1428/1/28 هـ

برشلونة يحتوي أزمة إيتو مع رونالدينيو ورايكارد

صامويل إيتو خلال تدريبات برشلونة بين زميله رونالدينيو ومدربه فرانك رايكارد (الفرنسية)
 
سارع نادي برشلونة بطل الدوري الإسباني لكرة القدم إلى احتواء أزمة نجمه الكاميروني صامويل إيتو مع مدربه الهولندي فرانك رايكارد وزميله البرازيلي رونالدينيو وقرر عدم معاقبة الأول بعد تصريحات تضمنت انتقادات لزميله ومدربه.
 
وأكد المدير الرياضي لبرشلونة تكيسكي بيغيريستاين أن النادي فضل أن يتم حل المشاكل داخل غرفة الملابس مضيفا أنه يثق في قدرة اللاعبين على حل المشاكل فيما بينهم.
 
وبدأت الأزمة عندما قال رايكارد إن إيتو لم يشأ نزول الملعب في الدقائق الأخيرة من المباراة الأخيرة التي انتهت بفوز برشلونة على ضيفه ريسينغ سانتاندر 2-صفر الأحد الماضي، بينما بدا أن اللاعب كان يرغب في المشاركة لفترة أطول من أجل استعادة مستواه بعد غياب عن الملاعب استمر أربعة أشهر بسبب الإصابة.  
 
لكن إيتو نفى ما قاله المدرب وزاد على ذلك بأن وصفه بأنه شخص سيئ، مشيرا إلى أنه كان بحاجة لوقت أطول لإجراء عملية الإحماء قبل المشاركة في المباراة خوفا من تجدد الإصابة.
 
ودخل رونالدينيو على الخط عندما انتقد تصرف زميله واعتبره مؤشرا لقلة احترامه لزملائه، وهو ما أثار إيتو الذي رد بحدة قائلا إنه "إذا كان أحد أفراد الفريق يظن بأنه يتوجب علي التفكير بمصلحة  الفريق، يجب عليه أن يبادر إلى ذلك، بالنسبة لي فأنا دائما أفكر بالفريق قبل العنصر المادي".
 
رونالدينيو يحتضن زميله إيتو لتأكيد انتهاء الأزمة (الفرنسية)
مصالحة النجمين
من جانبه اعتبر قائد الفريق كارليس بويول أنه حصل سوء تفاهم حول تصريحات رونالدينيو ومن ثم تطورت الأمور مضيفا أن النجمين اجتمعا وتصالحا، ومؤكدا أن على لاعبي برشلونة أن يكونا متحدين أكثر من أي وقت مضى لأنهم مقدمون على مباريات مهمة.
 
ويستعد برشلونة الذي يتصدر الدوري المحلي بفارق 3 نقاط عن ملاحقه إشبيلية، لمواجهة صعبة مع فالنسيا نهاية الأسبوع ثم يواجه ليفربول الإنجليزي في الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.
 
أما رايكارد فحرص على إخراج نفسه من الأزمة واعتبر أن تصالح إيتو ورونالدينيو هو خبر جيد يثبت أن اللاعبين موحدون ويساند بعضهم بعضا.
 
وكان إيتو قد أصر على أنه غير مطالب بأن "يعتذر لأي شخص" عن سلوكه في الأيام الثلاثة الماضية، فيما حرص رئيس برشلونة خوان لابورتا على تهدئة الأجواء مشيدا بجميع الأطراف وخاصة المدرب رايكارد قائلا إنه متأكد من أنه يجيد التعامل مع مثل هذه المواقف.
 
وتسببت تلك الأزمة في إثارة الشائعات حول إمكانية انتقال إيتو لفريق آخر، حيث رددت وسائل إعلام إسبانية أنه سينضم إلى يوفنتوس الإيطالي أو أنه سيعود إلى ريال مدريد، أول ناد إسباني لعب في صفوفه، فيما أكدت مصادر أخرى أن برشلونة سيفقد أيا من رونالدينيو أو إيتو بنهاية الموسم.
المصدر : وكالات