ظاهرة الشغب تهدد الملاعب الأوروبية (رويترز-أرشيف)

هدد رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم تيو زفانتسيغر بتعليق جميع المباريات إذا لم تنته موجة العنف في الملاعب.

وجاءت تلك التهديدات بعد يومين من إصابة 32 رجل شرطة وستة أفراد آخرين باعتداءات الجماهير المثيرة للشغب على الشرطة عقب إحدى مباريات مسابقة كأس سكسونيا شرق البلاد.

وكانت مجموعة مكونة من 800 شخص من مثيري الشغب قد هاجمت قوة للشرطة تضم 300 فرد بالحجارة وقطع الأسمنت بعد مباراة لوك لايبزغ مع فريق إريتسغبيرغه أويه الاحتياطي.

وقال زفانتسيغر إنه إذا لم ينجحوا بعد كل محاولاتهم لإيقاف هذا العنف في بلادهم فيجب ألا تلعب كرة القدم هناك بعد الآن، مضيفا أن الكرة الألمانية ستعاني إذا تكررت مثل هذه الأحداث.

من جهته ذكر رئيس اتحاد الكرة الإقليمي جورج مولدنهاور أن الوقت قد حان لاتخاذ إجراء حاسم, مضيفا أن كل الأمور المتعلقة بالأوجه القانونية وإغلاق الملاعب وإجبار العناصر الإجرامية المعروفة على التعاون مع الشرطة يجب إيضاحها.

وأوضح مولدنهاور أن المسؤولين يقومون بالكثير من العمل الآن، ولكنهم بحاجة إلى أن يكونوا أكثر دراية بالأندية في الأقسام الأدنى من الدوري.

المصدر : الألمانية