حارس العربي مسعود زراعي في محاولة فاشلة لمنع دخول هدف في مرماه من فريق الخور في المرحلة الماضية من الدوري القطري (الفرنسية)

تعاقد النادي العربي القطري مع المدرب البرتغالي جوزيه روماو لقيادة فريقه اعتبارا من الأسبوع المقبل في محاولة جديدة من النادي لتحسين نتائجه والتقدم إلى مركز متقدم بين فرق الدوري القطري لكرة القدم.
 
وأعلن النادي في الوقت نفسه احتفاظه بمدربه الوطني عبد الله سعد الذي سيستمر ضمن الجهاز الفني بعدما قاد الفريق منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي خلفا للفرنسي الشهير هنري ميشيل الذي أقيل بعد ست مراحل فقط من بداية الموسم.
 
وسيتولى روماو عمله بشكل رسمي عقب المباراة المقبلة للعربي يوم السبت المقبل والتي يواجه خلالها فريق السد متصدر البطولة، علما بأن العربي يحتل حاليا المركز الخامس في المسابقة التي تضم عشرة فرق.
 
وكان المدرب البرتغالي وصل إلى العاصمة القطرية الدوحة قبل عدة أيام وشاهد فريقه الجديد وهو يخسر أمام الخور 1-2 ضمن المرحلة التاسعة عشرة ليتوقف رصيده عند 24 نقطة.
 
ويمتلك روماو خبرة عشرين عاما في مجال التدريب استهلها مع نادي فيزيلا المحلي موسم 1984-85، قبل أن يشرف على تدريب ثمانية أندية محلية أخرى، علما بأنه كان ضمن الجهاز الفني لمنتخب بلاده في مونديال 2002 بكوريا الجنوبية واليابان، ثم درب المنتخب البرتغالي الأولمبي الذي شارك في أولمبياد أثينا عام 2004، كما عمل لفترة وجيزة مع نادي الوداد البيضاوي المغربي العام الماضي.
 
جدير بالذكر أن فرق الدوري القطري غيرت العديد من المدربين هذا الموسم حيث تولي الفرنسي بيار لوشانتر تدريب الريان خلفا لمواطنه لوران لوزانو، والبرازيلي زيزا خلفا للسويسري ميشال دي كاستيل (الأهلي) والكرواتي ستريشكو خلفا للبوسني جمال حاجي (قطر) والالماني فولفغانغ سيدكا خلفا للفرنسي ميشال روكيت (الغرافة) وعبد الله سعد خلفا للفرنسي هنري ميشيل (العربي)، كما تولى المغربي حميد بريميل تدريب أم صلال خلفا لمواطنه حسن حرمة الله الذي انتقل لتدريب المنتخب الأولمبي القطري.

المصدر : الفرنسية