وقعت اللجنة الأولمبية القطرية والوكالة الدولية  لمكافحة المنشطات اتفاقية لتأسيس مختبر عالمي للكشف عن المنشطات يقام في العاصمة القطرية الدوحة.

وقع الاتفاقية الأمين العام للجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبد الرحمن آل ثاني والمدير العام للوكالة الدولية ديفد هيومان.

وأوضح الشيخ سعود في مؤتمر صحفي عقد السبت أن الاتفاقية مبدئية بناء على قرار قادة دول مجلس التعاون بإقامة مختبر إقليمي لمكافحة المنشطات في الدوحة، وذلك في اجتماعهم الأخير بالعاصمة القطرية، وستصبح رسمية بعد اكتمال الرؤية النهائية لها.
 
من جانبه أشاد هومان بدعم قادة دول مجلس التعاون لإقامة مختبر عالمي في الدوحة، وقال إنها المرة الأولى التي يقوم فيها تجمع سياسي باتخاذ قرار بهذا الصدد، مؤكدا مساندة الوكالة للمختبر المزمع إقامته.
 
ووفقا لهومان ستقوم الوكالة بإمداد قطر بخبراء عالميين في هذا المجال"، وأشار إلى أن استضافة الدوحة للعديد من البطولات والأنشطة الرياضية من أهم أسباب اختيارها لإقامة المختبر الإقليمي لدول مجلس التعاون.
   
تجدر الإشارة إلى أن المجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي قرر في دورته الـ28 التي اختتمت أعمالها الثلاثاء دعم دولة قطر لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2016 وتأييدها في المحافل الدولية لتحقيق هذه الرغبة، وكذلك رغبتها بإقامة مختبر دولي لإجراء فحص الكشف عن المنشطات.

المصدر : الفرنسية