انسحب الصفاقسي من مباراته أمام الترجي مساء السبت في المرحلة الخامسة عشرة بالدوري التونسي لكرة القدم احتجاجا على إصابة مهاجمه الغيني أبوكو بكسر خطير في ركبته اليسرى إثر احتكاك عنيف مع أحد لاعبي الترجي.
 
وطالب لاعبو الصفاقسي بالحصول على ركلة جزاء لكن الحكم سمير الهمامي لم يجد في اللعبة ما يستحق ذلك لتتوقف المباراة في الدقيقة 87 على وقع مشاجرة بين اللاعبين وشغب في المدرجات من جماهير الصفاقسي الغاضبة التي ألقت القوارير والمقاعد باتجاه الملعب.
 
وانتهى الأمر بقيام رئيس الصفاقسي صلاح الدين الزحاف بدعوة لاعبيه للانسحاب من الملعب وعدم إكمال المباراة.
 
وكانت النتيجة في ذلك الوقت هي تقدم الترجي بهدفين نظيفين سجلهما نوفل اليوسفي وبلال يكن في الدقيقتين الرابعة و84.
 
أما اللاعب أبوكو فدخل في غيبوبة فور إصابته ونقل إلى مستشفى بمدينة صفاقس حيث تبين إصابته بكسر مزدوج وأجريت له عملية جراحية عاجلة ينتظر أن تبعده عن الملاعب ستة أشور.
 
وفي وقت لاحق اعتبر المتحدث باسم نادي الصفاقسي عماد المسدي أن رئيس النادي أمر اللاعبين بالانسحاب حفاظا على سلامتهم، معبرا عن غضب النادي من تكرار إصابة لاعبيه بسبب عنف المنافسين.
 
وأصيب مدافع الصفاقسي أمير الحاج مسعود الأحد قبل الماضي في حادثة مماثلة بكسر مزدوج في الكاحل في مباراة الصفاقسي وقوافل قفصة وخضع لعملية جراحية ستبعده عن الملاعب ستة أشهر.

المصدر : الألمانية