نجم برشلونة رونالدينيو وأمامه زميله تييري هنري الذي قد يغيب عن اللقاء (الأوروبية)

تتوجه الأنظار إلى ملعب نوكامب مساء الأحد عندما يستضيف برشلونة غريمه ريال مدريد المتصدر وحامل اللقب في مباراة قمة مثيرة بالمرحلة الـ17 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
 
وبالإضافة إلى التنافس التقليدي بين الفريقين، فإن القمة التي تحمل رقم 203 في مواجهاتهما الشخصية تكتسي أهمية مضاعفة بالنظر إلى أن الفارق بينهما أربع نقاط فقط لمصلحة ريال مدريد، وبالتالي فإن برشلونة يسعى للفوز على ملعبه كي يقلصه إلى نقطة واحدة.
 
ورغم تحسن عروضه في الفترة الأخيرة بشكل واضح، فإن برشلونة سيتأثر حتما بغياب مهاجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي الذي أصيب في المباراة الأخيرة ضد فالنسيا والتي فاز بها برشلونة خارج ملعبه بثلاثية نظيفة.
 
كما أن الفرنسي تييري هنري أقرب إلى الغياب رغم عودته إلى التدريب بعد انقطاع أربعة أسابيع للإصابة، لينصب تركيز الفريق على مهاجمه الكاميروني العائد صامويل إيتو ونجمه البرازيلي رونالدينيو فضلا عن محوري الوسط خافي وإنييستا.
 
آمال وطموحات
أما على الجانب الآخر فإن ريال مدريد يسعى للفوز لزيادة الفارق مع غريمه إلى سبع نقاط، كما أن مدربه الألماني بيرند شوستر الذي يخوض "الكلاسيكو" الأول كمدرب يرغب في التفوق على نظيره الهولندي فرانك رايكارد مدرب برشلونة.
 
وبدوره فإن قائد ريال مدريد راؤول غونزاليس يسعى لتحقيق إنجاز شخصي يتمثل في الانفراد بالرقم القياسي لعدد الأهداف في لقاءات القمة الإسبانية علما بأنه يتقاسمه حاليا مع الأسطورة دي ستيفانو برصيد 15 هدفا.
 
ويخوض ريال مدريد اللقاء بتشكيلة مكتملة باستثناء احتمال غياب نجم الوسط غوتي الذي تعرض لإصابة خلال تدريبات الجمعة، فيما تماثل المدافعان كريستوف ميتزيلدر وغابرييل هاينزه للشفاء.

المصدر : وكالات