كارلو أنشيلوتي يحمل كأس أندية العالم وبجواره سيلفيو برلسكوني (الأوروبية)

عبر رئيس نادي ميلان الإيطالي سيلفيو برلسكوني عن تفاؤله بتحسن عروض فريقه بالدوري المحلي لكرة القدم بعد فوزه ببطولة العالم للأندية، وهو الفوز الذي أنقذ المدرب كارلو أنشيلوتي من إقالة كانت ممكنة.
 
وقال برلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي السابق إن ميلان سيكتسب قوة إضافية في الفترة المقبلة مع بدء مشاركة البرازيلي الشاب باتو بعد نهاية عطلة يناير/ كانون الثاني الشتوية.
 
كما أشار رئيس ميلان إلى سبب آخر لتفاؤله، وهو العودة المتوقعة للمهاجم البرازيلي رونالدو بعد غياب طويل بسبب الإصابة، وقال إنه يتدرب بقوة حاليا ولو استمر على نفس المستوى فسيكون بإمكانه إحراز 30 هدفا في النصف الثاني من الموسم.
 
أما عن المدرب أنشيلوتي فقد خلق الفوز ببطولة العالم للأندية حالة من الارتياح بعد معاناة طويلة استمرت في الأشهر الماضية ودعت البعض للمطالبة بالتعاقد مع البرتغالي جوزيه مورينيو ليتولى تدريب الفريق.

وكان ميلان بدأ الموسم الماضي معاقبا بخصم ثماني نقاط بسبب دوره في فضيحة التلاعب بالنتائج وهو ما أجهض آماله في المنافسة على اللقب، لكنه نجح في استعادة عافيته على الصعيد الأوروبي وفاز بدوري الأبطال بعدما ثأر من ليفربول الإنجليزي، ثم فاز قبل يومين بمونديال الأندية بعدما ثأر من بوكا جونيورز الأرجنتيني أيضا.
 
لكن أنشيلوتي بدا أمينا مع نفسه، حيث أكد أن فريقه الذي يحتل حاليا المركز 11 بالدوري المحلي متأخرا بـ22 نقطة عن إنتر ميلان المتصدر، مازال بحاجة لتحسين مستواه خاصة عندما يلعب على أرضه.

المصدر : رويترز