كأس السودان يتوج موسما طيبا لفريق المريخ
آخر تحديث: 2007/12/18 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2007/12/18 الساعة 01:06 (مكة المكرمة) الموافق 1428/12/9 هـ

كأس السودان يتوج موسما طيبا لفريق المريخ

لاعبو المريخ اقتنصوا الكأس على حساب الهلال غريمهم التقليدي (الجزيرة نت)
 
تواصلت أفراح جماهير نادي المريخ السوداني بعد فوزه بكأس السودان لكرة القدم، ليتوج موسما طيبا ويعوض جماهيره عن خسارته بطولة الدوري المحلي لمصلحة غريمه الهلال وكأس الاتحاد الأفريقي لمصلحة الصفاقسي التونسي.
 
ومنذ انتهاء المباراة النهائية لبطولة الكأس بفوز المريخ على الهلال بهدف نظيف للمحترف النيجيري إندوراس إيداهور وأهازيج مشجعي المريخ ما زالت تتردد من آن إلى آخر "بالطول بالعرض مريخنا يهز الأرض"، تعبيرا عن فرحة كبيرة بما يعتبره المشجعون مسك الختام لهذا الموسم.
 
وزاد من نشوة جماهير المريخ أن الفوز بالكأس يتكرر للعام الثالث على التوالي، ما عوضهم عن الإخفاق في نهائي الدوري قبل نحو أسبوعين ومن قبله تلاشي حلم الفوز بالبطولة الأفريقية بعد الخسارة في الدور النهائي أمام الصفاقسي.
 
ولم يخف المريخ رغبته في السيطرة على نهاية الموسم الكروي بالسودان بعد تلك الكبوات ليضمد بكأسه المحبب الذي أحرزه ثماني مرات مقابل أربع مرات للهلال منذ تأسيس البطولة بحلتها الجديدة في العام 1990، حيث التقى الندان تسع مرات كان نصيب الفوز للمريخ في ستة منها.
 
لكن لاعبي المريخ الذين فطنوا لنهاية الموسم كانوا قد أدركوا أن فشلهم في تحقيق البطولة ربما ذهب ببعضهم إلى خارج أسوار النادي عقب الاحتجاج الجماهيري المكثف على هزيمتي الصفاقسي في كأس الكنفدرالية الأفريقية والهلال في كأس الدرجة الممتازة.
 
لقطة من نهائي الكأس بين المريخ والهلال (الجزيرة نت)
انتصارات متلاحقة
وكان المريخ توج بكأس البطولة في الأعوام 1991 و1993 و1994 و1996 و2001 و2005 و2006 و2007م، بينما فاز بها الهلال أربعة مواسم وموسمان للموردة وموسم واحد لاتحاد مدني، في حين ألغيت البطولة لثلاثة مواسم مختلفة.
 
واعتبر فاروق جبرة مساعد مدرب المريخ أن الفريق كان بحاجة ماسة إلى الفوز ببطولة الكأس بعدما فقد بطولة الدوري لصالح الهلال، مؤكدا أن لقاء القمة السودانية عادة ما تتخلله بعض التوترات.
 
وأضاف جبرة للجزيرة نت أن من يستثمر الفرص هو من يكسب نتيجة المباراة، مشيرا إلى أن فريقه اعتمد على خطط معينة للظفر بنتيجة اللقاء الذي امتلك به البطولة.

وذكر أن بطولة كأس السودان أصبحت محببة للمريخ وذات وضع خاص بالنسبة لجماهيره، خاصة أنها عادة ما تكون في خاتمة الموسم الكروي بالبلاد.

إحساس بالمسؤولية
من جانبه اعتبر المدرب تيجاني محمد علي أن فوز المريخ نتج عن إحساس لاعبيه بالمسؤولية لإنقاذ موسمهم من الخسائر التي مني بها الفريق في نهاية الموسم الكروي.

وأكد محمد علي في حديثه للجزيرة نت أن انتصارات المريخ الخارجية هي التي أهلته لانتزاع الكأس بعد الاستفادة من أخطاء المباراة الأخيرة في كأس الدوري العام التي فقدها أمام نده الهلال.
المصدر : الجزيرة