راين بابل يحتفل بعد تسجيله أحد أهداف ليفربول بمرمى بشكتاش (الفرنسية) 

حقق ليفربول الإنجليزي أكبر فوز في تاريخ مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم بصيغتها الجديدة منذ موسم 1992-1993 عندما سحق ضيفه بشكتاش التركي 8-صفر في ليفربول في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الأولى ضمن الدور الأول.

سجل أهداف ليفربول كل من بيتر كراوتش (2) و يوسي بنعيون (3) و جيرار وراين بابل (2) على التوالي.

وبهذه النتيجة يكون ليفربول بطل عام 2005 نجح في الثأر لسقوطه أمام الفريق التركي 1-2 ذهابا قبل أسبوعين وانتزع فوزه الأول في الدور الأول عندما تغلب عليه 2-صفر.

وتخلص ليفربول من المركز الأخير وصعد إلى المركز الثالث برصيد 4 نقاط تاركا ذيل الترتيب لبشكتاش.

وبات ليفربول مطالبا بالفوز في مباراتيه المتبقيتين أمام مضيفه مرسيليا وضيفه بورتو لضمان إحدى البطاقتين المؤهلتين إلى الدور الثاني خصوصا أن بورتو انتزع الصدارة برصيد 8 نقاط بفوزه على ضيفه مرسيليا 2-1 في بورتو. وتراجع مرسيليا إلى المركز الثاني برصيد 7 نقاط.

خسارة فالنسيا

صراع على الكرة في مباراة ميلان الإيطالي  وشاختار الأوكراني (الفرنسية)
وفي مباراة أخرى استهل المدافع الدولي الهولندي السابق رونالد كومان مشواره التدريبي مع فريقه الجديد فالنسيا بخسارة في عقر دار الأخير أمام مضيفه روزنبورغ صفر-2.

وهي الخسارة الثالثة على التوالي لفالنسيا في المسابقة وتضاءلت حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني.

ومنح ستيفن إيفرسون التقدم لروزنبورغ عندما تلقى كرة بينية من ماريك سابارا داخل المنطقة فاستدار حول نفسه وسددها قوية بيمناه زاحفة في الزاوية اليسرى للحارس الألماني تيمو هيلدبراند في الدقيقة 31.

وحاول فالنسيا تدارك الموقف في الشوط الثاني بضغط كبير على مرمى الضيوف لكن الأمور جرت بما لا يشتهي أصحاب الأرض حيث عمق إيفرسن جراحهم بإضافته الهدف الثاني بضربة رأسية إثر ركلة ركنية مستغلا خطأ فادحا للحارس هيلدبراند في قطع الكرة في الدقيقة 58.

وفي المجموعة ذاتها، تعادل شالكه الألماني مع تشلسي الإنجليزي صفر-صفر.

وفي المجموعة الرابعة، خطا ميلان حامل اللقب خطوة كبيرة نحو الدور الثاني عندما جدد فوزه على مضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني بثلاثية نظيفة بعدما كان تغلب عليه 4-1 قبل أسبوعين في ميلان.

ويدين ميلان بفوزه لمهاجمه الدولي فيليبو اينزاغي، بديل ألبرتو جيلاردينو، حيث سجل هدفين وصنع الثالث لزميله البرازيلي كاكا.

وعزز ميلان موقعه في المركز الأول برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط أمام شاختار دونيتسك وسلتيك الأسكتلندي الذي حقق فوزا صعبا وثمينا على بنفيكا البرتغالي بهدف وحيد سجله إيدان ماكغريدي من تسديدة قوية ارتطمت بالمدافع البرازيلي لويزاو وخدعت الحارس في الدقيقة 45.

وفي المجموعة الثالثة، أعاد لاتسيو الإيطالي الأمل إلى أنصاره بفوزه الثمين على ضيفه فيردر بريمن الألماني 2-1.

وفي المجموعة ذاتها، انتزع ريال مدريد تعادلا ثمينا من مضيفه أولمبياكوس اليوناني صفر-صفر.

وكانت أبرز فرصة للنادي الملكي عبر الهولندي رود فان نيستلروي إثر انفراد بالحارس اليوناني ورفع الكرة فوقه بيد أنها ارتدت من العارضة وأبعدها أحد المدافعين إلى ركنية لم تثمر في الدقيقة 32.

المصدر : الفرنسية