ياسر القحطاني يحمل جائزته في الحفل الذي أقيم بمدينة سيدني الأسترالية (الفرنسية)

اختار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مهاجم الهلال والمنتنخب السعودي ياسر القحطاني أفضل لاعب في قارة آسيا لعام 2007 متفوقا على منافسيه العراقيين يونس محمود المحترف بالغرافة القطري ونشأت أكرم لاعب العين الإماراتي. 
 
وخلف القحطاني بذلك القطري الشاب خلفان إبراهيم الذي نال الجائزة في العام الماضي على حساب السعودي محمد الشلهوب والكويتي بدر المطوع.
 
وهذه هي المرة الرابعة التي تذهب فيها الجائزة للاعب سعودي بعدما فاز بها سعيد العويران (1994) ونواف التمياط (2000) وحمد المنتشري (2005)، كما أنها الخامسة للاعبين العرب بإضافة القطري خلفان (2006).
 
وكان الاتحاد الآسيوي حدد معايير الحصول على الجائزة بأن يكون اللاعب آسيويا، وأن يكون قد لعب في البطولات التي ينظمها الاتحاد أو مثل آسيا في بطولات الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيف)، وأن يحضر حفل توزيع الجائزة.
 
العراقيان نشأت أكرم (يمين) ويونس محمود خسرا فرصة الفوز باللقب (الفرنسية)
طريقة الاختيار

ويتم الاختيار حسب نظام لجمع النقاط بناء على المرات التي حصل فيها اللاعب على جائزة أفضل لاعب في المباريات التي خاضها، وعلى مساهمته في فوز منتخبه في المنافسات القارية أو في تصفيات كأس العالم والأولمبياد.
 
وكان القحطاني، الذي برز بقوة في السنوات الأخيرة، أحد نجوم نهائيات كأس آسيا الأخيرة التي جرت في يوليو/ تموز الماضي، وقاد منتخب بلاده إلى النهائي قبل أن يخسر أمام نظيره العراقي صفر-1 كما أنه سجلة خمسة أهداف في النهائيات وتقاسم لقب الهداف مع يونس محمود والياباني ناوهيرو تاكاهارا.
 
وأصبح القحطاني أغلى لاعب سعودي في الصفقات المحلية حتى الآن عندما انتقل من القادسية إلى الهلال مقابل 22 مليون ريال (نحو ستة ملايين دولار)، وهو مرشح للاحتراف في أوروبا في السنوات المقبلة.
 
وأعرب النجم السعودي عن سعادته بهذا الفوز، مؤكدا أن الجائزة ستفتح صفحة جديدة في مسيرته الاحترافية حيث يحلم باللعب في إحدى البطولات الأوروبية وتحديد إنجلترا أو إسبانيا.
 
الأوزبكي رؤوف إينيليف أفضل مدرب (الفرنسية)
بقية الفائزين
من جهة أخرى شمل حفل الاتحاد الآسيوي الذي أقيم اليوم بمدينة سيدني الأسترالية، اختيار الكوري الشمالي كيك كوم أيل أفضل لاعب صاعد، في حين حصل مدرب منتخب أوزبكستان رؤوف إينيليف على جائزة أفضل مدرب، والأسترالي مارك شيلدز أفضل حكم والسعودي محمد الغامدي أفضل حكم مساعد.
 
وفاز العراق بجائزة أفضل منتخب، وأوراوا ريد دايموندز الياباني أفضل ناد، والصين أفضل اتحاد وطني، في حين نالت اليابان جائزة اللعب النظيف.
 
وفازت إيران بجائزة أفضل منتخب لكرة القاعات وفاز الإيراني وحيد شمساي بجائزة أفضل لاعب، في حين منح الاتحاد الآسيوي جائزة خاصة للسويدي لينارت يوهانسون الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
 
يذكر أن مجلة "سوبر" الرياضية التي تصدر من الإمارات كانت أكدت في عددها الصادر أمس الثلاثاء أن جائزة أفضل لاعب آسيوي ستذهب إلى العراقي نشأت أكرم لكن الاتحاد الآسيوي قطع الشك باليقين ومنح جائزته للقحطاني.

المصدر : وكالات