المدرب المصري حسن شحاتة مهنئا لاعبيه بأحد أهداف اللقاء (الفرنسية)

توجت مصر تفوقها في دورة الألعاب العربية الحادية عشرة، ونجحت في الفوز بآخر الذهبيات وأغلاها في مسابقة كرة القدم بعدما تغلبت على السعودية مساء الأحد، لتحصل الأخيرة على البرونزية فيما دانت الفضية للجماهيرية الليبية.
 
وبدأ المنتخب المصري مهاجما في ظل مؤازرة جماهيرة كبيرة على ملعب القاهرة الدولي الذي شهد عقب المباراة مراسم حفل ختام الدورة التي استمرت بين 11 و25 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
 
ونجح الدفاع السعودي في التصدي لهجمات الفريق المضيف فيما سعى الهجوم لمباغتة الدفاع المصري دون جدوى، حتى جاءت الدقيقة 29 التي شهدت لحظة فارقة بطرد المدافع السعودي رضا تكر ليكمل فريقه المباراة بعشرة لاعبين.
 
ووجه تكر ضربة إلى وجه المهاجم المصري محمد أبو تريكة الذي كان يقود هجمة مرتدة فما كان من الحكم السوري باسل الحجار إلا أن عاقبه بالبطاقة الحمراء، فيما اضطر المدرب البرازيلي أنغوس لتعديل صفوفه بإخراج المهاجم سعد الحارثي والدفع بنايف القاضي ليسد الفراغ الذي تركه تكر.
 
وشهدت الدقيقة 39 افتتاح أهداف اللقاء إثر تسديدة بعيدة المدى من لاعب الوسط حسام غالي لم يتمكن الحارس السعودي ياسر المسيليم من الوصول إليها، فيما شهدت الدقيقة الأخيرة للشوط الأول هدفا ثانيا جاء بتوقيع المهاجم المصري عماد متعب وهو الهدف الخامس له بالدورة بعدما كان سجل أربعة أهداف بمرمى السودان بالجولة الثانية.
 
القحطاني يسجل
ياسر القحطاني نجح في تذليل الفارق
لمنتخب بلاده (الفرنسية)
وجاء الشوط الثاني أكثر هدوءا من سابقه على الرغم من نجاح السعودية في تقليص النتيجة بهدف سجله نجم هجومها ياسر القحطاني من ركلة جزاء في الدقيقة 55.
 
وشهدت الفترة المتبقية محاولات متباعدة لمصر لكن عماد متعب أهدر أخطر الفرص فيما تصدى المسيليم لتسديدة عمر جمال الذي لعب بديلا لأسامة حسني، لتنتهي المباراة بفوز مصر وحصولها على نقاط المباراة الثلاث لترفع رصيدها إلى عشر نقاط وتتقدم بفارق الأهداف على ليبيا التي جمعت نفس الرصيد.
 
وكانت مصر فازت على الإمارات والسودان ثم تعادلت مع الجماهيرية قبل أن تفوز على السعودية، فيما حققت ليبيا نتائج مماثلة لكن مصر استفادت من فوزها الكبير على السودان بخماسية فاقتنصت ذهبية كرة القدم بفارق الأهداف.

المصدر : الجزيرة