الشيخ طلال الفهد خلال المؤتمر الصحفي (الجزيرة نت)

أنس زكي-القاهرة
 
اعتبر الكويتي الشيخ طلال الفهد عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للألعاب الرياضية أن تدخل السياسة سبب رئيسي في تراجع مستوى المنافسات الرياضية على الصعيد العربي مقارنة بما يحدث على الصعيد العالمي أو حتى الآسيوي.
 
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر المركز الصحفي بالقاهرة مساء اليوم الأحد على هامش منافسات دورة الألعاب العربية الحادية عشرة التي تستضيفها مصر حتى 25 نوفمبر/تشرين الأول الجاري.
 
وأشار الفهد الذي يرأس أيضا اتحاد غرب آسيا فضلا عن رئاسته سابقا للجنة الأولمبية الكويتية، إلى وجود أسباب أخرى تلقي بظلالها على الألعاب العربية مثل غياب الفكر التسويقي سواء بشقيه الإعلامي أو التجاري فضلا عن غياب الفكر الاحترافي بشكل عام.
 
وحول فعاليات الدورة الحالية التي انطلقت يوم 11 من الشهر الجاري، أشاد الفهد بدور اللجنة المنظمة للدورة. كما أشاد بالمنشآت الرياضية التي تشارك في استضافة المنافسات وفي مقدمتها ملعب القاهرة الدولي الذي لا يقتصر على ملعب ضخم لكرة القدم وإنما يضم منشآت لاستضافة العديد من الألعاب الأخرى.
 
واعتبر الرجل أن السلبيات التي حدثت خصوصا الأيام الأولى هي أمور بسيطة مقارنة بالجهود الكبيرة التي بذلت من أجل استضافة حدث بهذا الحجم يشارك فيه نحو ثمانية آلاف مشارك من الدول العربية، فضلا عن عدد مقارب من داخل مصر بين رياضيين وإداريين ومدربين وإعلاميين إضافة إلى المنظمين والمتطوعين.
 
انسحاب الكويت
وتحدث الفهد عن أهمية حرص الدول العربية على المشاركة بهذه الدورات وهو ما جعل الجزيرة نت توجه له سؤالا بشأن انسحاب الكويت من المشاركة في مسابقة القدم وهل كان بالإمكان تلافي ذلك، فقال إن اللجنة المؤقتة التي تدير الكرة الكويتية حاليا رأت أن المشاركة غير ممكنة بسبب الظروف المتعلقة بقرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تعليق عضوية الكويت.
 
ولما أشرنا إلى أن الفيفا قرر إنهاء تعليق العضوية الكويتية قبل انطلاق الألعاب العربية، أجاب الفهد بأن ذلك تم قبل يومين فقط من بدء الدورة وبالتالي لم يكن ممكنا المشاركة دون استعداد جيد كاشفا في الوقت نفسه عن أن المسؤولين هناك لم يتوقعوا أن يأتي قرار الفيفا بإنهاء التعليق بهذه السرعة.
 
وفيما يتعلق بعدم استضافة أي دولة خليجية للدورات العربية، قال الفهد إن الأمر صعب على دول الخليج مضيفا أن قطر والإمارات فقط يمكنهما ذلك ومشيرا إلى تصريحات أمين اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن عبد الرحمن قبل أيام والتي أكد فيها أن الدوحة تفكر في استضافة الدورة بعد المقبلة.

المصدر : الجزيرة